وزير الدفاع العراقي: الجيش سيعتمد على نفسه بنهاية 2009

قال وزير الدفاع العراقي إن الجيش العراقي سيكون قادرا على تنفيذ جميع المهمات العسكرية "ذاتيا" وبدون الاعتماد على القوات الاجنبية بحلول منتصف العام المقبل او نهايته.

 وقال عبد القادر جاسم العبيدي وزير الدفاع العراقي ان عملية بناء قوات الجيش العراقي مستمرة "ولا يوجد لدينا وقت, يجب ان نقف على ارجلنا بشكل حقيقي والوعود التي قدمناها لشعبنا انه نحن في منتصف 2009 او نهايته (سنكون) قادرين على تنفيذ كل المهام الملقاة على عاتقنا ذاتيا ", حسب ما ذكرت رويترز.
 
واضاف العبيدي خلال لقاء في بغداد مع صحفيين على هامش زيارته لموقع عسكري لاستعراض معدات عسكرية لتجهيز الجيش العراقي "نسعى الى ان تكون لدينا سيطرة كاملة لما يتعلق بالموضوع الامني الداخلي ومن ثم لدينا موضوع آخر وهو الأمن الخارجي وهذا بحد ذاته له ضوابط اخرى, ونحن مستمرون بهذا الاتجاه ".
 
واكتسبت عملية بناء القوات المسلحة والامنية العراقية في الوقت الحاضر أهمية كبيرة بعد اصرار العديد من المسؤولين السياسيين العراقيين على ربط اي انسحاب لقوات اجنبية من العراق بمدى جاهزية واكتمال بناء قواته العسكرية والامنية.
 
وكانت الحكومة العراقية والادارة الامريكية قد بدأت منذ اشهر مفاوضات على مستوى الخبراء بهدف التوصل الى اتفاقية امنية قبل نهاية العام الحالي تهدف الى ايجاد صيغة قانونية وغطاء قانوني لتواجد القوات الامريكية بعد نهاية العام الحالي مع انتهاء اجل تفويض الامم المتحدة للقوات الاجنبية في العراق.
وتسعى الحكومة العراقية الى المضي قدما في عملية بناء قواتها العسكرية لتكون قادرة على ملء الفراغ الذي سينتج عن انسحاب القوات الاجنبية.
 
واكد العبيدي ان القوات المسلحة العراقية قد شهدت نموا كبيرا في الفترة الماضية وقال "كانت لدينا قيادة عمليات واحدة, الآن لدينا سبع قيادات عمليات, وكان عدد الافواج بعدد الاصابع الآن لدينا اكثر من أربعة عشر فرقة بكامل (عدتها)".
 
وحسب تدرجات الجيش العراقي فان الفرقة الواحدة تضم ثلاثة الوية ويتكون اللواء الواحد من ثلاثة افواج./انتهى/

رمز الخبر 730127

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =