قال آيه الله هاشمي رفسنجاني خلال خطبتي صلاه الجمعه ان الثوره الاسلاميه كشفت اللثام عن وجه اولئك الذين يدعون بالحريه والديموقراطيه اذ ان الثوره اثبتت ان كل هذه الشعارات مزيفه ولا اساس لها.

وافاد مراسل وكاله مهر للانباء ان هاشمي رفسنجاني اشار الي انجازات الثوره الاسلاميه قائلا ان الثوره اثبتت جداره رجال الدين في شتي المجالات الثقافيه والاقتصاديه والسياسيه والتنفيذيه اذ ان العالم ما كان يعترف بهذه الجداره من قبل و الهدف منه هو وضع علامه استفهام امام الدين .
واضاف ان من ميزات الثوره الاسلاميه انها اثبتت بان الحكومه الدينيه رغم اختلاف مشارب المجتمع ودون التفريط بوحده البلاد  تستطيع ان تستمر بادائها حيث  ادرك العالم بان الثوره الاسلاميه كالطود الشامخ لا يمكن زعزعته .
 واكد خطيب صلاه الجمعه بان اميركا فقدت ايران قبل 25 عاما كقوه اقليميه عظيمه واليوم ايران لا تعمل وكانها شرطي المنطقه لا بل اصبحت منافسه لاميركا ولا احد في ايران يستطيع ان يصبح بيدقا  في يد اميركاوهذه من اهم انجازات الثوره الاسلاميه .
وتطرق هاشمي رفسنجاني خلال خطبتي صضلاه الجمعه في جامعه طهران الي المجازر التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني قائلا  ان الوضع في  العراق اصبح يتماثل الي الوضع الفلسطيني وقد يصبح بوئره توتراخري  في المنطقه .
 واضاف ان الامريكان مازالوا يتحدثوا عن الديموقراطيه في العراق بصلافه ووقاحه والسوال الموجه الي الاميركان  هو ان كيف تتحدثون عن الحريه في الوقت الذي تقصفون الناس في العراق.
 واضاف هاشمي رفسنجاني انه لو لا التحذيرات التي اطلقها علماء النجف هل كان الامريكان يتركوا هذه المدينه .
واضاف ان الاسبانيين فعلوا بعقلانيه وانسحبوا ولكن الاميركان مازالوا يهددون ورغم  كل التحذيرات يبدوا انهم لا يتحلون بالعقلانيه .
واضاف علينا الا ننخدع واولئك الذين ينادون بالحريه عليهم ان يدركوا بان الاميركان غير صادقين ونحن نمر في ظروف صعبه حيث اعداء الاسلام اصبحوا يتناحرون  مع بعضهم البعض . / انتهي/

رمز الخبر 74557

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =