السلطات العراقية تتعهد بملاحقة مخططي تفجيرات الكرادة

تعهدت السلطات العراقية الاثنين بملاحقة المخططين للعملية الاجرامية التي طالت المدنيين في منطقة الكرادة والتي اسفرت عن مقتل نحو عشرين واصابة العشرات.

وقال بيان نشره مركز الاعلام الوطني التابع لامانة مجلس الوزراء ان "قيادة عمليات بغداد توعدت بملاحقة المخططين للعملية الاجرامية التي طالت المدنيين الابرياء في منطقة الكرادة مساء الاحد , مطمئنة المواطنين بانها ستنفذ ضربات استباقيه ومداهمه اوكار الارهابيين للحيلوله دون وقوع مزيد من الهجمات ". 
وقال الناطق الرسمي باسم خطه فرض القانون اللواء قاسم عطا ان "الهدف من العمليات الارهابيه التي استهدفت المناطق الآمنة مساء امس هو تعكير اجواء الفرح بعوده الحياه الطبيعيه واحتفالات المواطنين بعيد الفطر المبارك " 
واكد عطا انه "سيارة مفخخة مركونة في مرآب للسيارات في شارع العطار بمنطقة الكراده داخل انفجرت في تمام الساعه 00,19 (00,16 تغ) اعقبها انفجار حزام ناسف ". 
واكد عطا ان "قوات الامن عثرت على حزام ناسف في مكان الحادث يعود لانتحاري آخر لم يتمكن من تفجيره ". 
واعلنت مصادر امنيه ان 19 شخصا قتلوا واصيب نحو ثلاثين آخرين في انفجار سياره مفخخه تبعها انفجار عبوه ناسفه وضعت علي قارعه الطريق في حي الكراده التجاري (وسط). 
وقال تلفزيون العراقيه الرسمي ان الانفجار الثاني سببه انتحاري فجر سترته المليئة بالمتفجرات لحظه وصول طلائع فرق الاسعاف.  
ووقعت هذه الانفجارات بعيد حلول موعد الافطار في وقت تكتظ فيه شوارع العاصمه بالمتنزهين الذين يخرجون للترفيه عن انفسهم بعد نهار الصيام الطويل.  
وتزامنت انفجارات الكراده مع انفجار حافله ركاب صغيره مفخخه قرب مسجد شيعي في حي الشرطه جنوب بغداد اسفر عن مقتل 12 شخصا واصابة 35 آخرين اضافة الى انفجار سيارة مفخخة في حي العامل الشيعي الواقع ايضا في جنوب غرب بغداد اسفر عن قتيل وجريح./انتهى/ 
رمز الخبر 757746

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =