فلسطيني يجرح ضابط شرطة صهيوني قرب القدس

طعن فلسطيني بسكين ضابط شرطة صهيوني في مستوطنة يهودية قرب القدس يوم الخميس.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن رويترز ان الشرطة قالت ان فلسطينيا قتل صهيونيا عمره 86 عاما طعنا وأصاب شرطيا بجراح في مستوطنة يهودية قرب القدس في حين أُصيب المهاجم ويدعى محمد البدن وعمره 20 عاما من قرية تقوع بالضفة الغربية المحتلة بطلق ناري من الشرطي الذي طعنه ونقل الى المستشفى.
 ووقع الحادث في مستوطنة جيلو في الضفة الغربية المحتلة قرب القدس.
 وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم شرطة العدو ان ضابطي شرطة كانا يحرسان مستوطنة جيلو أوقفا عربيا لاستجوابه في الشارع فاستل سكينا وطعن أحدهما.
 وأضاف روزنفيلد أن الشرطي المُصاب أطلق الرصاص على الفلسطيني ولكنه تمكن من طعن أحد المارة قبل القبض عليه.
 وقال رئيس شرطة القدس أهارون فرانكو ان الاسرائيلي البالغ من العمر 86 عاما مات متأثرا بجراحه في المستشفى, وكانت الشرطة قالت في وقت سابق ان القتيل عمره 60 عاما.
 وقالت خدمة ماجن ديفيد للاسعاف ان الفلسطيني أُصيب بجروح متوسطة وكذلك الشرطي في الحادث الذي وقع في مستوطنة جيلو المُقامة على أرض احتلها العدو الصهيوني في حرب 1967 ويعتبرها ضاحية للقدس.
 وقال أفراد عائلة البدن ان الشرطة الاسرائيلية داهمت منزل البدن بعد الهجوم واحتجزت والده وشقيقته وصهره, ورشق أهالي قرية تقوع الجنود بالحجارة ورد الجنود باطلاق قنابل تسبب صدمة, ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.
 وقالت والدة البدن للصحفيين ان ابنها يعمل في موقع للبناء في مستوطنة جبل أبو غنيم الاسرائيلية القريبة من القدس.
 وينظر الفلسطينيون الى بناء مستوطنة أبو غنيم باعتبارها آخر متراس في جدار من المستوطنات التي تطوق القدس الشرقية العربية وتعزلها عن بقية الضفة الغربية المحتلة./انتهى/

رمز الخبر 770751

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha