مقتل اكثر من 20 شخصا في حادث على متن غواصة نووية روسية

اعلنت البحرية الروسية اليوم الاحد ان اكثر من 20 شخصا قتلوا كما اصيب 21 اخرون في حادث على متن غواصة روسية تعمل بالطاقة النووية في المحيط الهادئ في اسوأ كارثة غواصة منذ غرق الغواصة كورسك قبل 8 سنوات.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن رويترز ان متحدثا باسم البحرية الروسية قال ان 208 اشخاص كانوا على ظهر الغواصة عندما وقع حادث يتعلق بتشغيل نظام اطفاء الحرائق اثناء تدريبات بحرية، مضيفا ان المفاعل النووي سليم ومستويات الاشعاع عادية.
وصرح ايغور ديغالو المتحدث باسم البحرية الروسية ان "اكثر من 20 شخصا قتلوا على ظهر غواصة نووية في المحيط الهادئ اثناء اختبار روتيني نتيجة الاداء غير المقبول لانظمة اطفاء الحريق"، مؤكدا ان قسم المفاعل (بالغواصة) يعمل بشكل مناسب، وان مستويات الاشعاع على ظهر السفينة عادية.
ولم يذكر ديغالو اسم الغواصة او طرازها ولم يحدد مكانها. فيما قالت البحرية الروسية ان المدمرة روسية اميرال تربيوت تقدم المساعدة وتقوم بنقل الجرحى الى ساحل الشرق الاقصى.
وأكد المكتب الصحفي للكرملين ان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف امر وزارة الدفاع باجراء تحقيق كامل في اسباب الحادث.
ونقلت وكالة انباء نوفوستي الروسية عن مسؤول رفيع في اسطول المحيط الهادئ قوله ان الغواصة الحديثة البناء والتي أطلق عليها اسم (نيربا)، كانت في رحلة تجريبية في بحر اليابان وان الحادث وقع في مقدمة الغواصة التي كانت في طريق عودتها الى قاعدة بحرية في إقليم بريموري./انتهى/

رمز الخبر 779606

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =