تواجد المنافقين يتنافى مع سيادة العراق ودستوره

اكد ممثل المجلس الاعلى الاسلامي العراقي بطهران ان تواجد زمرة المنافقين الارهابية يتنافى مع سيادة العراق ودستوره , مشددا على ضرورة طرد هذه الزمرة من الاراضي العراقية.

واشار ماجد غماس في تصريح لوكالة مهر للانباء الى تأكيد الحكومة العراقية المنتخبة مجددا على ضرورة اخراج زمرة المنافقين الارهابية من الاراضي العراقية , موضحا ان هذا القرار اتخذ في فترة مجلس الحكم الانتقالي.
واكد ممثل المجلس الاعلى الاسلامي العراقي انه لا يوجد اي مبرر لتواجد زمرة المنافقين الارهابية في العراق لانها ارتكبت جرائم ضد الشعبين الايراني والعراقي ووقفت الى جانب نظام صدام البائد.
وانتقد غماس تعامل الغرب مع زمرة المنافقين الارهابية , مشيرا الى ان الغرب يتعامل بسياسة الكيل بمكيالين من اجل تحقيق مصالحه الخاصة.
واوضح  ان زمرة المنافقين الارهابية شاركت في الحرب المفروضة التي شنها النظام العراقي السابق ضد
 الجمهورية الاسلامية الايرانية وكان بمثابة طابور خامس لجيش صدام.
واشار الى ان الشعب العراقي يعتبر زمرة المنافقين شريكة للجرائم التي ارتكبها نظام صدام ولهذا السبب فانه يشعر بالكراهية ازاء المنافقين ويطالب بطردهم من العراق.
واكد غماس على موقف المجلس الاعلى الاسلامي العراقي تجاه هذه الزمرة وقال : ان موقف المجلس الاعلى لم يتغير تجاه هذه الزمرة لانه يعتبر تواجد هؤلاء المنافقين في الاراضي العراقية يتنافى مع الدستور العراقي ويضر بسيادة وامن واستقرار البلاد.
واوضح ان الدستور العراقي لا يجيز استخدام الاراضي العراقية منطلقا للعدوان على اي من الدول المجاورة , وان المجلس الاعلى الاسلامي يؤكد على ضرورة اقامة علاقات حسنة مع جميع دول المنطقة ومن بينها دول الجوار.
واشا غماس الى ان المجلس الاعلى الاسلامي العراقي اكد على ان بنود الاتفاقية الامنية العراقية الامريكية يجب لا تضر بالدول الجوار لاسيما مع الجمهورية الاسلامية الايرانية التي لديها علاقات حسنة مع العراق ومواقف ثابتة في دعم العراق وشعبه.
وتطرق الى الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى ايران موضحا ان تستهدف تطوير العلاقات الثنائية في شتى المجالات , داعيا ايران الى المشاركة في اعادة اعمار العراق./انتهى/



رمز الخبر 805811

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =