المجزرة تستحق ردا فلسطينيا مزلزلا ضد العدو الصهيوني

اكد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني بالوكالة ان المجزرة التي قامت بها السلطات الصهيوني يوم امس السبت دلالة واضحة على مدى الجريمة والمجازر البشعة التي تنفذها القوات الصهيونية الغاشمة للنيل من صمود الشعب الفلسطيني.

وقال الدكتور بحر في تصريح خاص لوكالة مهر للانباءان بهذه المجزرة البشعة يبلغ العدوان الصهيوني ذروته ضد الشعب الفلسطيني يستحق ردا فلسطينيا مزلزلا ضد العدو الصهيوني ردا على هذه المجازر.
واضاف قائلا ليس غريبا على العقلاء وعلى كل المعنيين الذين يراقبون الوضع الفلسطيني والذي بدأ من الحصار الظالم على قطاع غزة ومنع الدواء والغذاء على قطاع غزة والذي اكتمل بهذه الجريمة الكبيرة .
واكد انه من الواضح فان الشعب الفلسطيني في غزة متمسك بمصلحته ومتمسك بالمصالح الشعب الفلسطيني العليا ومتمسك بحق العودة فيبدو ان هذا التمسك وعدم التنازل وعدم الركوع للاملاءات الصهيونية والاميركية والشروط الرباعية ويبدو ان هذا السبب الذي يتصور اعداء الشعب الفلسطيني من الاميركان والاصهاينه والرباعية ومن لف لفهم انهم يريدون ان ينالوا من عزيمة الشعب الفلسطيني بهذه الطريقةوبهذه الجرائم.
واكد نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني ان الشعب الفلسطيني سيبقى مرابطا ومقاوما ان شاء الله رغم كل هذه الجرائم التي ترتكب بحقه.
وحول الدعم العربي العلني والسري للعدو الصهيوني في جرائمه ضد غزه للنيل من عزيمة الشعب الفلسطيني من المقاومة اكد نائب رئيس المجلس التشريعي اننا نتطالب جميع القادة والزعماء العرب ان يقفوا بجانب الشعب الفلسطيني وان لا يتركوه وحيدا نهبا للغطرسة الصهيونية ، كما وادان بحر تصريحات الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ومحمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية ضد المقاومة معتبرا هعذه التصريحات بانها مشاركة في الجريمة الصهيونية .
اوضح مستطردا انه من المفترض ان يقف العالم العربي والعالم الاسلامي بجانب الشعب الفلسطيني وان يكون حاميا ومناصرا للشعب الفلسطيني ولكن للاسف يبدوان البعض متآمر مع اسرائيل واميركا في اجبار هذا الشعب للتنازل عن ثوابته./ انتهي /
رمز الخبر 807975

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =