مواكب للمسيحيين والصابئة المندائيين تشارك في عزاء الإمام الحسين (ع)

شارك عدد من المسيحيين و الصابئة المندائيين العراقيين في مواكب عزاء احياءً لذكرى عاشوراء في مدينة كربلاء المقدسة.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن موقع نون, ان المسيحيين العراقيين خرجوا في موكب (وهب النصراني) حاملين الأعلام السوداء واليافطات وهم يشاركون المسلمين عزاء الإمام الحسين عليه السلام.
 
وأكد احد المشاركين بالعزاء الحسيني في تصريح "إننا جئنا لنساهم في تقديم العزاء لكافة الإنسانية جمعاء بذكرى شهادة الإمام الحسين ع" الذي من خلاله توحدت كلمتنا كمسيحيين ومسلمين فيه على اعتباره احد المصححين للمسارات الخاطئة والموصلين إلى مرضاة الله تعالى ".
 
من جانب آخر انطلق موكب الصحابي حبيب بن مظاهر والذي ضم مزيجا من الاطياف العراقية (شيعةٍ وسنة ٍومسيح وصابئة)".
 
واكد احد المشاركين بهذا العزاء والتجمع "انه دليل على تمحورِ كلمة الأديان والإنسانية حول قطبِ رحى القضية ِالحسينية", مبينا ان "هذا الموكبُ جمع َمختلفِ أطياف الشعبِ العراقي توحدَهم كلمة ُالحرية كلمةُ الإمام ِالحسين (عليه السلام) "./انتهى/

رمز الخبر 812838

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =