احمدي نجاد يبعث رسالة خطية الى الرئيس الجزائري

بعث رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية رسالة خطية الى نظيره الرئيس الجزائري حول الازمة في غزة، قام بتسليمها مساعد رئيس الجمهورية ورئيس مؤسسة الشهيد وشؤون المضحين.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان حسين دهقان المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية التقى ظهر اليوم الاحد في الجزائر العاصمة مع الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة وسلمه رسالة خطية من الرئيس محمود احمدي نجاد.
وفي هذا اللقاء، اشار دهقان الى الماضي الثوري وتاريخ الجزائر وموقعها ومكانتها الخاصة بين الدول العربية، داعيا الرئيس الجزائري الى حث الدول العربية لعقد اجتماع طارئ لمنظمة المؤتمر الاسلامية وجامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي لبحث جرائم الكيان الصهيوني واستيفاء حقوق الفلسطينيين.
كما أكد المبعوث الخاص من قبل الرئيس احمدي نجاد الى الجزائر، على ضرورة وقف استمرار جرائم الكيان الصهيوني، مطالبا بفتح المعابر المؤدية الى غزة من قبل الدول المجاورة المعنية، وتوفير إمكانية ايصال المساعدات والاسعافات للجرحى في قطاع غزة.
وأعرب الرئيس الجزائري في هذا اللقاء عن تقديره للرسالة الخطية التي بعثها الرئيس محمود احمدي نجاد، معلنا تأييد بلاده لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية بشأن الازمة في غزة.
ووصف الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة القرار الصادر عن مجلس الامن الدولي بشأن الازمة في غزة، بأنه غير كاف، مضيفا ان بعض الدول ومن المؤسف ومن اجل مصالحها، لا تبذل سعيها بشكل جاد لإنهاء الازمة في غزة، مؤكدا استعداد الجزائر للمساهمة في إنهاء هذه الازمة.
جدير بالذكر ان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد ارسل في الايام الاخيرة مبعوثين خاصين الى عدد من البلدان، ونقلوا رسائله الى قادة هذه الدول بشأن الازمة في غزة./انتهى/

رمز الخبر 814821

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha