جليلي يدعو الى ترسيخ البنى التحتية الأمنية في المنطقة

دعا أمين المجلس الأعلى لأمن القومي سعيد جليلي خلال لقائه في طهران نظيره العراقي موفق الربيعي, دول المنطقة الى بذل الجهود المشتركة من اجل ترسيخ البنى التحتية الأمنية المشتركة.

 وافادت وكالة مهر للأنباء أن جليلي وصف خلال لقائه اليوم الثلاثاء مع مستشار الأمن القومي العراقي العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الايرانية والعراق بأنها وطيدة وعريقة, مؤكدا ان أمن البلدين هو موضوع مشترك ومترابط وأن أي فرصة أو تهديد أمني لأي من البلدين يؤثر تلقائيا على البلد الآخر.
 واكد جليلي على اهمية التعاون الاقليمي لتعزيز الامن الجماعي منوها الى العلاقات الخاصة والممتازة بين الجمهورية الإسلامية والعراق, وقال "ينبغي أن نوفر السبل وآليات العمل المطلوبة التي تتيح لنا تعزيز وتوثيق الأمن المشترك على أعلى مستوى عبر تشكيل لجان عمل مشتركة ".
 وأشار أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الى الوتيرة الايجابية لعملية التنمية السياسية في العراق وضرورة بسط الأمن من اجل تحقيق تنمية حقيقية في مختلف المجالات, معربا عن أمله بأن يؤدي التقدم الحاصل في ارساء الأمن في العراق الى توفير الأرضية المناسبة للمزيد من تنمية العلاقات بين طهران وبغداد في مختلف المجالات.
 بدوره وصف الربيعي في هذا اللقاء العلاقات الإيرانية - العراقية بأنها استراتيجية ولا نظير لها, معتبرا ان للبلدين دورا هاما للغاية في إنشاء منظومة أمنية أقليمية.
 وأعرب مستشار الأمن القومي العراقي عن شكره وتقديره لدور الجمهورية الإسلامية الإيرانية في ارساء الأمن والاستقرار في بلاده, موضحا ان تحسن الوضع الأمني في العراق هو ثمرة الارتباط والتعاون الوثيق بين العراق والدول المجاورة لا سيما ايران.
 واستعرض الربيعي في هذا اللقاء الخطوات التي قامت بها حكومة بلاده في مجال مواجهة زمرة المنافقين الارهابية, مؤكدا عزم بغداد على التعامل بحزم مع هذه الزمرة وعدم فسح المجال مرة أخرى للإرهابيين بتهديد أمن الجمهورية الإسلامية الإيرانية عبر الأراضي العراقية./انتهى/

رمز الخبر 819961

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha