الهلال الأحمر الايراني يستخدم أسلوبا جديدا لتفريغ شحنة المساعدات الإنسانية الى غزة

أعلن مندوب جمعية الهلال الأحمر الايرانية على متن سفينة المساعدات الإنسانية من الشعب الإيراني الى سكان غزة, أنه سيتم عصر اليوم اتباع أسلوب جديد لتفريغ شحنة المساعدات الإنسانية في ميناء غزة.

 وقال أحمد نواب في تصريح لوكالة مهر للأنباء, "بعد مرور 15 يوما على وصول السفينة الايرانية التي تحمل مساعدات إنسانية من الشعب الإيراني الى أهالي غزة, الى المناطق المقابلة لسواحل غزة, فإن الكيان الصهيوني لا يزال يعرقل عملية تفريغ شحنة المساعدات في ميناء غزة, وكذلك الحكومة المصرية تواصل من جانبها وضع العراقيل أيضا في هذا الشأن ".
 يذكر ان سفينة المساعدت الإنسانية الإيرانية التي تحمل 2000 طن من المعونات الى سكان غزة المظلومين كانت قد غادرت ميناء بندر عباس (جنوب ايران) في الثلاثين من كانون الاول/ ديسمبر الماضي متجهة الى ميناء غزة, وبعد وصول السفينة الى قبالة سواحل غزة تعرضت لتهديد عسكري من قبل الطرادات البحرية العسكرية للكيان الصهيوني ما أدى الى أن تتراجع السفينة الى مسافة 20 ميلا عن ساحل غزة.
 وقال مندوب جمعية الهلال الأحمر الايرانية على متن سفينة المساعدات الإنسانية الإيرانية الى سكان غزة, "ستستخدم جمعية الهلال الأحمر الايرانية عصر اليوم أسلوبا جديدا لن نتحدث عنه قبل إنجازه".
 وأضاف نواب, "سفينتنا الآن في ميناء بور سعيد للتزود بالوقود, على بعد 60 ميلا عن ميناء غزة ".
 وهذه السفينة هي ثاني شحنة من المساعدات الإنسانية مقدمة من الشعب الإيراني الى أهالي غزة, لم تصل حتى الآن الى سكان غزة المظلومين.
 وأكد مندوب الهلال الأحمر الايراني عدم صحة الانباء التي تحدثت عن قيام القوات الاميركية بتفتيش سفينة المساعدات الايرانية, مشيرا الى ان هناك سفينة ايرانية أخرى غير سفينة المساعدات تتجه الى بلد آخر تعرضت للتفتيش في قناة السويس./انتهى/

رمز الخبر 821912

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =