القضاء الاسباني يحقق في جرائم ضد الإنسانية ارتكبها عسكريون صهاينة في غزة عام 2002

وافق قاض اسباني الخميس على النظر في دعوى ضد عسكريين اسرائيليين ووزير الحرب الاسرائيلي السابق بنيامين بن اليعازر بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية, خلال قصف على غزة في 2002.

 وأسفر القصف الصهيوني عام 2002 على غزة عن مقتل قيادي في حماس و14 مدنيا بحسب مصدر قضائي.
 ووافق القاضي فرناندو اندرو في مدريد على قبول الدعوى التي تقدم بها المركز الفلسطيني لحقوق الانسان , في اطار الصلاحية الدولية في ملاحقة جرائم الابادة والجرائم ضد الانسانية , التي يعترف بها القضاء الاسباني, حسب الصحافة الفرنسية.
 وقرر هذا القاضي في المحكمة الوطنية ارسال استنابتين قضائيتين , الاولى الى السلطات الصهيونية لإخطارها بفتح تحقيق في هذه القضية والثانية الى السلطة الفلسطينية للاستماع الى الشهود في القصف./انتهى/
رمز الخبر 825268

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =