الرئيس الفرنسي يصل الى بغداد في زيارة مفاجئة

افاد مسؤول في وزارة الخارجية العراقية ان الرئيس الفرنسي وصل اليوم الثلاثاء الى بغداد في زيارة رسمية هي الاولى من نوعها.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن (اصوات العراق) ان لبيد عباوي وكيل وزارة الخارجية العراقية، قال ان "الرئيس الفرنسي يرافقه وزير الخارجية برنارد كوشنر وصل بغداد صباح اليوم في زيارة رسمية وكان في استقباله الرئيس جلال الطالباني وعدد من المسؤولين العراقيين".
وأقيم استقبال رسمي للرئيس الفرنسي في مقر إقامة الرئيس العراقي جلال الطالباني، أعقبه محادثات بين الرئيسين الفرنسي والعراقي تلاه مؤتمر صحفي مشترك بين الرئيسين، حيث قال نيكولا ساركوزي "يسعدني ان اكون بجانبكم اليوم، هذه المرة الاولى في تاريخ العلاقات بين البلدين التي يزور فيها رئيس فرنسي العراق، واول زيارة لرئيس دولة اوروبية منذ 2003".
وأضاف "جئت لأعبر عن تضامن فرنسا مع العراقيين، ولأقول ان الفرنسيين تأثروا كثيرا للأحداث التي وقعت في العراق"، مؤكدا ان "فرنسا تؤمن بوحدة العراق والعالم بحاجة الى عراق موحد قوي وذي سيادة".
وأعرب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لدى وصوله الى بغداد، عن استعداد بلاده للتعاون في المجال الاقتصادي والعسكري والدبلوماسي مع العراق.
كما اكد الرئيس الفرنسي ان فرنسا والعالم يريدون عراقا قويا ديمقراطيا موحدا يعود ليأخذ دوره في المنطقة وعبر عن استعداد بلاده لتسليح وتدريب وتأهيل القوات العراقية ودعا الشركات الفرنسية الى المساهمة في عمليات التنمية العراقية، وقال ان الانتخابات العراقية الاخيرة كانت ناجحة في بلد يتصف بالتعددية مشيرا الى ان المنطقة بحاجة الى هذه التعددية.
واضاف ساركوزي ان زيارته للعراق مهمة سياسيا ودبلوماسيا على صعيد علاقات البلدين، واشار الى ان الانتخابات المحلية التي شهدها العراق مؤخرا كانت ناجحة حيث وضع العراقيون تطلعاتهم في صناديق الاقتراع من اجل سيادة القانون وتحقيق الديمقراطية وبناء المؤسسات القادرة على مواجهة التحديات. وقال ان فرنسا تريد للعراق استعادة قوته وعودته لاعبا فعالا في المنطقة.
واضاف ساركوزي ان بلاده تريد تعاونا مع العراق في مجالات الطاقة والاقتصاد واعادة بناء وتأهيل وتسليح القوات العراقية وابدى الاستعداد لتدريب اعداد كبيرة من منتسبي قوات الجيش والشرطة العراقيين والعمل على اعادة العراق الى المجتمع الدولي قويا موضحا ان العالم بحاجة الى عراق ديمقراطي موحد مستقل يحترم جميع مكوناته ويدير شؤون مواطنيه باقتدار.
وأكد الرئيس الفرنسي انه سيحث القادة الاوربيين لمزيد من التعاون مع العراق، واشار الى انه من مصلحة الاوربيين استقرار الاوضاع في العراق، داعيا مدراء الشركات الفرنسية الى المجيء الى العراق لبحث احتياجاته التي يمكن ان يساهموا في تلبيتها.
وقال الرئيس الطالباني في المؤتمر الصحافي المشترك ان "هذه زيارة تاريخية هي المرة الاولى التي يزور فيها رئيس فرنسي العراق وهذا شرف لنا ان نرحب بالرئيس الفرنسي، فهو صديق حميم للعراقيين"./انتهى/

رمز الخبر 832538

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =