تظاهرات حاشدة في العراق تطالب بخروج الاحتلال الامريكي

انطلق الملايين من العراقيين اليوم الخميس في تظاهراتهم السنوية الحاشدة بمناسبة الذكرى السادسة لسقوط بغداد في 9 نيسان / ابريل 2003، مطالبين بخروج قوات الاحتلال الامريكي من الاراضي العراقية.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن قناة العالم الاخبارية ان آلاف المتظاهرين تجمعوا تحت المطر في ساحة الفردوس وسط بغداد، بمشاركة وفود من بعض المناطق بينها وفد من مجلس انقاذ الانبار الذي يتزعمه حميد الهايس. كما يشارك نواب من التيار الصدري (30 نائبا) في التجمع الذي تواكبه اجراءات امنية مشددة.
وحمل مشاركون اعلاما عراقية في حين رفع بعضهم صور زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ووالده محمد صادق الصدر، كما لف بعض المتظاهرين اجسادهم بالعلم العراقي.
وقال المسؤول البارز في التيار الصدري الشيخ حازم الاعرجي امام المتظاهرين ان "من يرفض الاحتلال عليه ان يشارك في التظاهرة"، مؤكدا ان "جميع العراقيين من عرب واكراد ومسيحيين يقولون كلا كلا امريكا".
ومن الهتافات التي اطلقها المتظاهرون او رفعوها على يافطاتهم ايضا "نعم نعم للعراق" و"هذا الوطن ما نبيعه اخوان سنة وشيعة" و"اخرج اخرج يا محتل" و"عاش العراق، تسقط امريكا". ورفعت لافتات في المكان تندد بالاحتلال.
وتجري التظاهرات بدعوة من التيار الصدري الذي اكد ان غالبية مكونات الشعب العراقي اعلنت استعدادها للمشاركة في المسيرة المليونية.
والتقى المتظاهرون الذين جاؤوا من مختلف أحياء بغداد بالإضافة إلى آخرين حضروا من مدن البلاد الأخرى في ساحة الفردوس التي شهدت في مثل هذا اليوم من عام 2003، تحطيم تمثال الرئيس العراقي البائد صدام حسين إيذانا بسقوط نظامه وبداية احتلال العراق.
وقامت قوات الأمن العراقية بمواكبة التظاهرات وتوفير الامن لها وذلك من خلال إغلاق جميع الشوارع المؤدية إلى ساحة الفردوس حيث يتجمع المتظاهرون، كما نشرت أعداداً كبيرة من أفراد الجيش والشرطة في المناطق المحيطة.
وكان التيار الصدري قد اتهم قوات الاحتلال بالوقوف وراء التفجيرات التي شهدها العراق هذا الاسبوع لاسيما في بغداد للحيلولة دون مشاركة واسعة في التظاهرات.
وقال رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي عقيل عبد الحسين: ان من المتوقع ان تقوم قوات الاحتلال ببعض الاستفزازات والاختراقات على الواقع الامني العراقي من خلال التفجيرات وغير ذلك، لترسل بذلك رسائل للشعب العراقي بعدم المشاركة في التظاهرة المليونية التي تخرج سنويا بتنظيم من التيار الصدري لرفض الاحتلال وكل اذنابه ووجوده في العراق.
واكد عبد الحسين: ان التظاهرة التي تخرج الخميس (اليوم) ستعبر عن رؤية حقيقية للشعب العراقي بكل اطيافه وارادته برفض الاحتلال والمطالبة بخروجه باسرع وقت ممكن، معتبرا ان التظاهرة السنوية التي تنظم من قبل التيار الصدري في ذكرى احتلال العراق تأتي للتذكير بالمأساة التي حلت بالبلاد جراء ذلك، لتجديد رفض الاحتلال والمطالبة بخروجه من العراق./انتهى/

رمز الخبر 857414

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =