استقبل رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد خاتمي اليوم المبعوث الخاص لامين عام الامم المتحدة في شؤون افغانستان جان آرنو وبحث معه التطورات الراهنة في افغانستان.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد خاتمي اشار الى مكانة افغانستان في المنطقة وضرورة تنعم الشعب الافغاني بالعيش الكريم وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤيد جميع الخطوات التي تخدم استتباب الامن والاستقرار والتطور في هذا البلد.
واوضح خاتمي ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية في افغانستان والعراق تدعم استتباب الامن وادارة الحكم على يد ابناء الشعب في البلدين معلنا استعداد طهران للتعاون الدولي من اجل تحسين الوضع في افغانستان.
واضاف ان انتاج المخدرات في افغانستان قد خلق قضية كبيرة في المنطقة واكد ضرورة تكثيف المساعي الدولية لمواجهة هذه الظاهرة واعادة اعمار افغانستان.
وطلب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اداء دور بارز للامم المتحدة في العراق وافغانستان واعلن استعداد ايران للتعاون مع منظمة الامم المتحدة في هذا المجال.
من جانبه اشار المبعوث الخاص لامين عام الامم المتحدة  في شؤون افغانستان جان آرنو الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعد في مقدمة البلدان التي تحملت خسائر بسبب انعدام الامن في افغانستان وابدى تقديره للجهود التي تبذلها طهران لاستتباب الامن والاستقرارفي افغانستان وايلاء اهمية لدور الامم المتحدة في افغانستان .
كما اعرب عن شكره لايران لاعلان استعدادها لمساعدة الشعب الافغاني في اقامة انتخابات في هذا البلد وتدريب قوات الشرطة و الجيش الافغاني  وانجازات الجمهورية ااسلامية في توسيع شبكة المواصلات في هذا البلد./انتهى/
رمز الخبر 86620

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha