80 شركة صينية تشارك في ندوة اقتصادية مشتركة بطهران

أعلن نائب رئيس غرفة التجارة المشتركة بين ايران والصين ان مساعد وزير التجارة الصيني برفقة مندوبي 80 شركة صينية سيشاركون في ندوة للتعاون الاقتصادي التجاري المشترك بين البلدين، والتي ستعقد بطهران الشهر القادم.

وقال مجيد رضا حريري لوكالة مهر للانباء ان وفدا من الصين مؤلفا من 120 شخصا يمثلون 80 شركة يرافقون مساعد وزير التجارة، سيقوم بزيارة الى طهران للمشاركة في ندوة التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين، مشيرا الى ان هذه الندوة ستعقد في طهران في 10 آيار / مايو المقبل، حيث ستتعرف هذه الشركات على فرص الاستثمارات في ايران.
وأضاف ان غرفة التجارة المشتركة بين ايران والصين ووزارة التجارة الصينية يديرون هذه الندوة بشكل مشترك، في محاولة للقيام بدراسات حول فرص الاستثمار وكيفية شراء السلع والمشاركة في المشاريع الصناعي
المدير العام لدائرة آسيا المدير العام لتنمية التجارة في ايران.
وتشارك الشركات الصينية في هذه الندوة ضمن قطاعات التصدير والاستيراد والتجارة والاستثمار والتقنية، فيما تشمل مجالات عملها: صناعة السفن والادوات الكهربائية والصناعات الجوية والاغذية وتقنية الاتصالات والحاسوب والفولاذ والنسيج والمشاريع العمرانية والتغليف والمواد الكيمياوية والحافلات والدراسات النارية والهوائية وقطع الغيار ومشاريع شق الطرق والشحن والنقل عبر سكك الحديد والصناعات المنجمية الفلزية وغير الفلزية وصناعات ومواد الانشاء والتعدين.
وتابع ان العديد من الشركات الصينية وبعد الازمة الاقتصادية ترى ان اسواقها في امريكا واوروبا معرضة للخطر، فهي تبحث عن اسواق تجارية جديدة، ونظرا لسابقة تعاونها مع طهران ترغب هذه الشركات في نقل جانب من رساميلها الى ايران.
وأكد حريري انه وفضلا عن هذه الندوة فإن وفودا عديدة قامت بزيارات الى ايران خلال الاشهر الماضية، واليوم التقى وفد من شانغهاي مع اعضاء غرفة التجارة، مشيرا الى ان الشركات التي يمثلها هذا الوفد تنشط في عدة مجالات بما فيها النفط والغاز والبتروكيمياويات والحفر والفندقة والفلزات غير الحديدية والقطع الالكترونية وقطع السيارات وخدمات الصيانة.
وأضاف انه خلال الايام الثلاثة القادمة سيقوم وفد كبير من مدينة فوشان الصينية برئاسة مساعد رئيس بلدية هذه المدينة، بزيارة الى ايران، موضحا ان الوفد يمثل شركات تنشط في مجالات الاثاث والصناعات الخشبية وقطع الكمبيوتر واللحيم والبتروكيميات والاتصالات والمنتوجات الصناعية الانشائية والادوات المنزلية وقطع السيارات.
واعتبر نائب رئيس غرفة التجارة المشتركة بين ايران والصين ان الهدف من زيارات هذه الوفود الى طهران، هو التمهيد للاستثمارات الصينية في ايران، معربا عن امله بأن يتمكن الجانبان من انتاج سلع مشتركة وتدشين شركات مشتركة، مضيفا ان التوجه العام لطهران هو دفع مسار التجارة بين ايران والصين نحو الاستثمارات./انتهى/

رمز الخبر 869688

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =