قائد الثورة الاسلامية: المشاركة الحماسية في الانتخابات تغيض العدو

اكد قائد الثورة الاسلامية انه بالرغم من محاولات العدو لتشويه سمعة الانتخابات فان الشعب الايراني العظيم بمشاركته الحماسية في انتخابات رئاسة الجمهورية , سيصنع انتخابات تغيض العدو.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي وصف في كلمة القاها خلال استقباله صباح اليوم الاربعاء الآلاف من الممرضين والمعلمين والعمال من مختلف انحاء البلاد , وصف هذه الفئات الثلاث بانها من اهم شرائح المجتمع واكثرها تأثيرا.
وأشاد سماحته بالدور الفريد والحاسم للشعب في انتخاب مختلف المسؤولين وادارة شؤون البلاد , مضيفا : بالرغم من محاولات العدو لتشويه سمعة الانتخابات في الجمهورية الاسلامية الايرانية فان الشعب الايراني العظيم وبمشاركته الحماسية في ظل اجواء حميمة في انتخابات رئاسة الجمهورية , سيصنع انتخابات تغيض العدو.
واشار قائد الثورة الاسلامية الى الانتخابات الصورية التي كانت تجري في عهد الانظمة العميلة قبل الثورة الاسلامية والتي كان ملوك العهدين القاجاري والبهلوي المستبدين يعتبرون خلالها الشعب عبيدا لهم ويقررون ماذا ستكون نتائج الانتخابات في غياب الشعب , ولكن الثورة الاسلامية قلبت الاوضاع وجلبت الشعب الى صناديق الاقتراع.
واكد سماحة آية الله العظمى الخامنئي ان الانتخابات في ايران هي اكثر حرية وحماسية مقارنة مع الدول التي تدعي الديمقراطية.
واضاف قائد الثورة الاسلامية : ان شاء الله سيتوجه جميع ابناء الشعب الايراني رغم انف الاعداء الى صناديق الاقتراع في انتخابات رئاسة الجمهورية بحماسة ورغبة وفي اجواء حميمة وسيصنع انتخابات تغيض الاعداء.
واشار سماحته الى مكانة ايران الهامة في العالم المعاصر المليء بالاضطرابات , معتبرا ان الاوضاع الداخلية المستقرة هي فرصة مناسبة لانجاز المهام ومن ضمنها ايجاد تغيير في نظام التربية والتعليم.
وفي مستهل اللقاء قدم كل من وزراء "الصحة والعلاج والتعليم الطبي" و"العمل والشؤون الاجتماعية" و"التربية والتعليم" تقارير عن اداء وزاراتهم./انتهى/




رمز الخبر 869747

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =