القيادة العامة: تهديد مصر بفرض حل سياسي للحوار تدخل في الشأن الفلسطيني

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة ان التهديد المصري بفرض حل سياسي على الساحة الفلسطينية , ابتزاز غايته فرض ما عجز عن تحقيقه العدوان الاسرائيلي على غزة.

ونقلت وكالة مهر عن قناة العالم  ان مصدرا مسؤولا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة صرح حول وقائع الحوار الذي يجري في القاهرة بين وفدي حركتي حماس وفتح والتهديد المصري بفرض صيغة تحكم نتائج هذا الحوار : أن الحكومة المصرية بالتنسيق مع الادارة الأمريكية ومحور الاعتدال العربي وسلطة أوسلو تريد أن "تفرض على شعبنا من خلال الحوار الفلسطيني في القاهرة صيغة تحقق في جوهرها أهداف العدوان الصهيوني".
واضاف : ان من ضمن هذه الاهداف، إعادة سلطة أوسلو إلى قطاع غزة تمهيدا لفرض خارطة الطريق التي أساسها نبذ المقاومة وملاحقتها ، إضافة إلى العودة بالوضع بالساحة الفلسطينية الداخلية إلى سيطرة أجهزة أمن سلطة أوسلو بالتنسيق مع الطرفين الأمريكي والصهيوني.
وتابع : أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة – إذ تؤكد بأن أي حوار لا يحقق الوحدة الفلسطينية المستندة إلى نهج المقاومة والتمسك بحقوق شعبنا كاملة وعلى رأسها حق العودة، ما هو إلى مضيعة للوقت تستفيد منه سلطة أوسلو ومن يقف خلفها..
واضاف : تؤكد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة – أن دور النظام المصري في هذه الحوارات بات مكشوفاً لشعبنا باعتباره يعمل بكل الوسائل لفرض برنامج سياسي جديد على الساحة الفلسطينية يعيد تسويق سلطة أوسلو وترميم صورتها التي تلطخت بالعار جراء دورها المشبوه في العدوان الصهيوني على قطاع غزة./انتهى/ 

 
 
 
 
 
 
 
 
 

رمز الخبر 881277

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =