هاشمي رفسنجاني يؤكد ولائه المطلق لقائد الثورة الاسلامية

أعلن رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني أنه سيحرر رسالة جديدة الى قائد الثورة الاسلامية بشأن توجيهاته الأخيرة في صلاة الجمعة, قائلا "ان ولائي لآية الله الخامنئي لا حد له".

أوضح عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي حجة الاسلام حسين ابراهيمي , الذي شارك في اللقاءات الاخيرة لاعضاء اللجنة المذكورة مع آية الله هاشمي رفسنجاني , في تصريح لوكالة مهر للانباء , قائلا "عرض هاشمي رفسنجاني وجهات نظره خلال لقاءنا معه , وأكد مجددا على علاقته الحميمة مع قائد الثورة الاسلامية وأنهما لا يفترقا مطلقا , كما اكد بأنه مطيع تماما للولي الفقيه قائد الثورة الاسلامية , حتى قال انه يعمل على تحرير رسالة بناء على التوجيهات الاخيرة لقائد الثورة الاسلامية ".
ولفت الى ان أعضاء اللجنة أجروا لقاءات مع كل من ناطق نوري ومير حسين موسوي وهاشمي رفسنجاني من اجل تسوية القضايا المتعلقة بالانتخابات الرئاسية الاخيرة , مضيفا ان أعضاء اللجنة سيجرون خلال الايام القادمة كذلك لقاءات في اطار القضية ذاتها مع كل من رئيس السلطة القضائية ورئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشورى الاسلامي ومراجع الدين العظام في مدينة قم المقدسة .
وتحدث حجة الاسلام حسين ابراهيمي عن لقاء أعضاء لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي صباح اليوم السبت مع حجة الاسلام ناطق نوري , واصفا اللقاء بأنه كان مفيدا للغاية .
وأشار الى ان ناطق نوري أعلن خلال هذا اللقاء عن استعداده التام للعمل على تسوية القضايا التي حصلت بعد الانتخابات الرئاسية العاشرة في البلاد , مؤكدا تعاونه اللا محدود لوضع حد لتلك القضايا .
ولم يتحدث ابراهيمي عن تفاصيل اللقاءات , مؤكدا ان تفاصيل اللقاءات سيتم الاعلان عنها لوسائل الاعلام خلال الايام القليلة القادمة بعد اتمام سائر اللقاءات المقررة مع رئيس السلطة القضائية ورئيس الجمهورية ومراجع الدين في قم فضلا عن لقاء محتمل مع رئيس مجلس الشورى الاسلامي .
وأوضح ان ما تم التأكيد عليه خلال جميع اللقاءات مع السادة هاشمي رفسنجاني ومير حسين موسوي وناطق نوري , هو ان الجميع متفقون على ضرورة وضع نهاية للمسائل الموجودة , مشيرا الى ان تصريحات مير حسين موسوي تضمنت موارد سيتم بحثها وأخرى خارج اطار القانون , منوها الى ان المحادثات ستتواصل لإزالة المسائل الموجودة ./انتهى/

رمز الخبر 903148

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha