السلطات الاسترالية تحبط هجوما انتحاريا على قاعدة عسكرية

اعتقلت الشرطة الاسترالية الثلاثاء اربعة اشخاص مرتبطون بحركة صومالية متطرفة كانوا يخططون لتنفيذ هجوم انتحاري على قاعدة عسكرية.

وافادت وكالة الصحافة الفرنسية ان نحو اربعمائة شرطي شاركوا في العمليه التي ادت الي توقيف الرجال الاربعه الذين هم في العشرين من العمر ومن اصول صوماليه ولبنانيه في ملبورن كما اعلن مسؤول في الشرطه الفدراليه الاستراليه.  
واوضحت الشرطه ان الرجال الاربعه يتهمون بالتخطيط لمهاجمه ثكنه بالسلاح الرشاش موضحا ان افراد المجموعه سافروا في السابق الي الصومال للقتال الي جانب المتمردين.  
واتهم احد المشبوهين الذي مثل امام احدي المحاكم بارتكاب جرائم مرتبطه بعمل ارهابي فيما تواصل الشرطه استجواب الثلاثه الآخرين كما تستجوب ايضا رجلا خامسا اوقف قبل ذلك.  
وقال قائد الشرطه الفدراليه الاستراليه توني نيغوس ان "المجرمين المفترضين كانوا يتهياون لشن هجوم علي العسكريين حتي مقتلهم (المهاجمين )". 
وبحسب الشرطه فان المشتبه بهم كانوا يخططون لاستهداف ثكنه هولسورثي في سيدني وقاموا بمراقبه قواعد عسكريه اخرى.  
وبحسب اندرو سيبيوني قائد شرطه ولايه نيو ويلز الجنوبيه التي عاصمتها سيدني فان الهجوم كان "وشيكا". 
وقال نيغوس ان الشبكه الارهابيه ترتبط بحركه الشباب المتطرفه الصوماليه التي شنت في ايار/مايو هجوما لاطاحه الحكومه الانتقاليه في مقديشو. 
واشار نيغوس الي ان "اعضاء المجموعه كانوا يسعون الي الحصول على فتوى او نص ديني يبرر تنفيذ هجوم ارهابي ضد استراليا". 
وكان فريق من 150 شرطيا يتولي التحقيق بشأن مخطط لهجوم انتحاري منذ كانون الثاني /يناير في اطار "عمليه واسعه للمراقبه الجسديه والالكترونيه ". 
وفي شباط/فبراير 2009 ادان القضاء الاسترالي رجل دين مسلما من اصل جزائري وستة اشخاص آخرين بتهمه الانضمام الي شبكه كانت تعد لتنفيذ هجمات ارهابيه في استراليا./انتهى/ 
رمز الخبر 923964

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =