مجلس حقوق الإنسان يتبنى تقرير غولدستون

وافق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم على تقرير القاضي ريتشارد غولدستون بشأن الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة بتأييد 25 دولة ومعارضة 6 من بينها امريكا وتحفظ 11 دولة بينها بريطانيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن الجزيرة نت أن الجلسة تأجلت لنصف ساعة بطلب فرنسي وبعد العودة للقاعة طلب المندوب الفرنسي تأجيلا آخر لما بعد الظهر لكن مندوب مصر اعترض على ذلك لتتواصل المداولات على أن يليها التصويت .
واستعرض مندوب باكستان مشروع القرار داعيا إلى التصويت على القرار دون تسييس الموضوع .
ثم تحدث المندوب الفلسطيني داعيا للعدالة السياسية للفلسطينيين حاثا الجميع على التصويت مع مشروع القرار .
وأضاف "لن يسامح شعبي مرة أخرى أن يترك القلة والمجرمون دون قصاص ".
وكانت السلطة الفلسطينية قد سعت لعقد الجلسة الاستثنائية بعد أن تعرضت لانتقادات لاذعة قبل أسبوعين لطلبها تأجيل التصويت في حينه على مشروع قرار يصادق على التقرير إلى مارس/ آذار المقبل بسبب ضغوط أميركية وإسرائيلية .
ويخشى الكيان الصهيوني أن يؤدي تمرير التقرير في المجلس إلى توفير الأسس القانونية لملاحقة الضباط والقادة الصهاينة بتهم جرائم الحرب .
ويتهم تقرير غولدستون الكيان الصهيوني بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في عدوانها على غزة العام الماضي, كما يتهم -بشكل أقل- الفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة بالتورط في جرائم حرب عبر قصفها للمدنيين الإسرائيليين .
ويتبنى مشروع القرار بشكل كامل التوصيات الواردة في التقرير مع الطلب من جميع الأطراف المعنية, بما فيها مؤسسات الأمم المتحدة, التأكد من تنفيذها الفوري وفقا لولاية كل منها .
ويطلب مشروع القرار من الكيان الصهيوني والفلسطينيين إجراء تحقيقات منفصلة نزيهة حول اتهامات التقرير لهما, ويكلف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتقديم تقرير لمجلس حقوق الإنسان الذي سينعقد في مارس/ آذار العام المقبل حول ما إذا نفذ الطرفان هذه التحقيقات أم لا ./انتهى/

رمز الخبر 965168

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha