جليلي : خيار دعم المقاومة يعد محورالتعاطي السياسي بين حكومات وشعوب المنطقة

شدد أمين المجلس الاعلى للأمن القومي سعيد جليلي على ضرورة اعتماد دعم المقاومة محورا في التعاطي السياسي بين دول وشعوب المنطقة وكذلك على الصعيد الدولي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان جليلي قام أمس الجمعة بزيارة الى تركيا تلبية لدعوة رسمية من الحكومة التركية .
واشار جليلي خلال لقائه مساء أمس مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان , الى الوتيرة المتنامية لتيار المقاومة في المنطقة خلال العام الاخير معتبرا ضمان التقدم والعدالة من الانجازات البارزة التي حققتها هذه المقاومة .
وتطرق الى الهزائم المتعددة والمتواصلة التي لحقت بالكيان الصهيوني والعزلة التي يواجهها التوجه الاستسلامي مع هذا الكيان , وقال ينبغي العمل على توطيد وتوسيع الاواصر الاقليمية وكذلك تعزيز الجبهة السياسية الدولية من اجل استثمار جميع الامكانيات القانونية والسياسية وتوظيفها ضد المعتدين الجناة الصهاينة وحماتهم في العالم .
واعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في الجمهورية الاسلامية ان الهزائم والفشل السياسي الذي تواجهه قوى الاحتلال تمثل فرصة أمام شعوب المنطقة , داعيا الى التعاون المثمر بين حكومات المنطقة من اجل الاستفادة من هذه الفرصة .
بدوره أشار رئيس الوزراء التركي خلال هذا اللقاء الى مجالات تنمية التعاون بين طهران وانقرة , معربا عن ارتياحه للتقدم الحاصل في تنمية العلاقات والتعاون الثنائي وكذلك زيادة التعاون الاقليمي بين البلدين .
وتطرق اردوغان الى فشل القوى العالمية في تحقيق الامن والاستقرار في المنطقة , معتبرا توسيع التعاون الاقليمي وخاصة توثيق العلاقات بين ايران وتركيا أمر ضروري , وقال "ينبغي على حكومات الدول الاسلامية ان لا تلتزم الصمت تجاه التحركات التي تحصل ضد المسلمين والعالم الاسلامي "./انتهى/

رمز الخبر 995082

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =