اشارالناطق باسم الخارجية الايرانية ومساعد الشؤون البرلمانية في وزارة الخارية الى السياسة الخارجية والدبلوماسيةالاقتصادية التي تنتهجها ايران مؤكدا ان المجامع الانسانية اصبحت دولية اكثرمن ذي قبل واصبحت الشعوب بحاجة الى بعضها الاخر.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الناطق باسم الخارجية الايرانية ومساعد الشؤون البرلمانية في وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية حميد رضا آصفي اعتبر خلال كلمة القاها امام الملتقى الثاني للدبلوماسية الاقتصادية لايران ان التبادل بين الشعوب في شتى المجالالت وثورة المعلومات جعلتا العالم يتجه نحوالعمل الدولي مؤكدا ان الاهتمام بالمعلومات يعد ضرورة للوصول الى الاقتصاد النشط والتنمية الدائمة.
وقال اصفي ان عدد الرعايا الايرانيين المقيمين في الخارج يصل الى حوالي 3 ملايين  مضيفا ان المجلس الاعلى لشؤون الرعايا الايرانيين المقيمين في الخارج اصدرقانونا لاستقطاب الطاقات التي يتمتع بها الرعايا الايرانيين المقيمين في الخارج لتنمية النشاطات الثقافية والاقتصادية.
وقال آصفي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قدمت تسهيلات كبيرة للرعايا الايرانيين المقيمين في الخارج من ضمنهم السياح والتجارورجال الاعمال مؤكدا ان الحكومات لم تفلح في اداء دوردبلوماسي في العالم بوحدها./انتهى/

رمز الخبر 105515

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =