تحطمت طائرتان روسيتان على متن الأولى 44 شخصا، وقد تحطمت بجنوب روسيا، حسب ما ذكرت وكالات الانباء الروسية فجر اليوم الاربعاء،

ونقلت وكاله مهر للانباء عن وكاله انباء انتر فاكس الروسيه ان مسئولين روسيين قالوا  ان الطائرة وهي من طراز تي يو-154 كانت في طريقها الى منتجع سوتشي على البحر الاسود،
واوضحوا انها تحطمت بالقرب من مدينة روستوف-سور-لو-دون، بينما أعلن قبل ذلك عن تحطم طائرة أولى من طراز تي يو-134 وعلى متنها 34 راكبا وثمانية من افراد الطاقم. 
وكانت الطائرة متجهة الى مدينة فولغوغراد، جنوب روسيا، عندما اختفت عن شاشات الرادار، وأوضح مسئولون روس ان الشرطة المحلية عثرت على حطام الطائرة بالقرب من بلدة بوشالكي في منطقة تولا، على بعد حوالى 180 كلم الى جنوب موسكو،
وقد إنفجرت الطائرة الأولى وفق شهود عيان بما يشير لوجود عمل إرهابي وراء تحطمها. 
على صعيد آخر نقلت وكالة انباء انترفاكس عن سلطات محلية قولها ان شهودا أفادوا بأنهم شاهدوا انفجارا على متن طائرة ركاب روسية قبيل سقوطها مساء أمس الثلاثاء قرب بلدة تولا جنوبي موسكو،
وقالت وزارة الطواريء الروسية ان طائرة من طراز توبولوف-134 بثلاثة محركات تقل 34 راكبا وطاقما من ثمانية أشخاص سقطت قرب تولا بينما كانت في رحلة من موسكو الى مدينة فولجوجراد. 
وأضافت الوزارة ان طائرة اخرى من طراز توبولوف-154 بأربعة محركات تحمل 44 راكبا وطاقما من ثمانية افراد اختفت قرب مدينة روستوف أون-دون الجنوبية./ انتهي/  

رمز الخبر 106640

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =