بلغاريا ترغب بمشاركة ايران في مشروع نابوكو

قال وزير خارجية بلغاريا نيقولاس ملادنوف خلال لقائه نظيره الايراني منوجهر متكي في صوفيا, أن بلاده تولي أهمية كبيرة لخط أنابيب نابوكو مشددا على ضرورة مشاركة ايران والدول الأخرى في هذا المشروع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان متكي الذي وصل صباح اليوم الجمعة الى بلغاريا للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي في منطقة البحر الأسود, التقى فور وصوله صوفيا مع نظيره البلغاري .
واشار متكي خلال هذا اللقاء الذي استغرق نحو ساعتين, الى تاريخ العلاقات بين ايران وبلغاريا الذي يزيد على مئة عام , داعيا الى تعزيز ومواصلة هذه العلاقات بما يخدم مصالح الشعبين والبلدين .
واعتبر ان النشاطات في مجالات التجارة والطاقة وتنفيذ المشاريع المشتركة تمثل أرضية جيدة للحوار والتعاون بين البلدين .
وفي الشأن النووي, أكد وزير الخارجية ان ايران من مؤسسي معاهدة الحد من الانتشار النووي ومن الداعين الى شرق أوسط خالي من السلاح النووي, مشيرا الى ان شعار مؤتمر نزع السلاح النووي في طهران كان "الطاقة النووية للجميع والسلاح النووي ليس لأحد ". وأضاف, ان الرأي العام والمجتمع الدولي اليوم لا يستسيغ المعايير المزدوجة والتعامل الانتقائي وبناءً على هذا ينبغي على من استخدم السلاح النووي ضد البشرية ويهدد حاليا باستخدام هذا السلاح ضد الآخرين ليس بوسعه أن يمنع الآخرين من استخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية .
بدوره وصف وزير الخارجية البلغاري في هذا اللقاء العلاقات السياسية بين البلدين والتي تمتد الى أكثر من مائة وخمسة عشر عاما, بأنها جيدة ودعا الى اكتشاف السبل والفرص لتنمية العلاقات والتعاون بين البلدين على اساس الصداقة ومصالح الشعبين .
وحول مشروع خط أنابيب نابوكو لنقل الغاز من آسيا الى أوروبا عبر تركيا, قال نيقولاس ملادنوف: "بلغاريا تولي أهمية بالغة لمشروع نابوكو, ومن الضروري أن تشارك ايران والدول الأخرى في هذا المشروع ".
واعتبر وزير خارجية بلغاريا أن التوقيع على الاتفاق الثلاثي في طهران لتبادل الوقود النووي بين ايران وتركيا والبرازيل, يمثل مجهودا جيدا من اجل الوصول الى حل منطقي في الشأن النووي ./انتهى/
رمز الخبر 1091106

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =