قائد القوة البرية يؤكد دقة تصويب الصواريخ الايرانية الجديدة

اكد قائد القوة البرية للجيش ان هامش الخطأ في الصواريخ الايرانية المتطورة وصلت الى ادنى حد ممكن , مؤكدا ان اي معتد سيكون في مرمى الصواريخ الجديدة.

واشار العميد احمد رضا بوردستان في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء الى جاهزية القوة البرية للجيش في الذود عن اراضي البلاد , مضيفا : ان ابطال القوة الجوية متواجدون في حدود البلاد بشكل دائم في جميع الظروف ويتحلون بالحذر واليقظة التامين ,وهم على اهبة الاستعداد.
واعتبر ان الايمان والارادة الراسخة لمقاتلي القوة البرية للجيش فضلا عن الثقة بالنفس هي سر بقاء افراد القوة البرية عند حدود البلاد طيلة 32 عاما.
واشار بوردستان الى امتلاك القوة البرية لاحدث المعدات العسكرية المتطورة المصنعة محليا وتدريب افرادها نظريا وعمليا على استخدامها ضد الاعداء الطامعين في اراضي البلاد.
وتابع قائلا : بجهود وامكانيات المتخصصين في الصناعات الدفاعية فان القوة البرية للجيش في الوقت الحاضر مجهزة باحدث انواع الصواريخ المصنعة في داخل البلاد  , واقول بجرأة وثقة اننا نمتلك قدرة صاروخية عالية باستطاعتها اصابة اي هدف محدد.
واوضح العميد بوردستان ان القدرة الصاروخية للقوة البرية للجيش قادرة على استهداف اعداء نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقدس لديهم نوايا شريرة في اي وقت وبأدنى هامش من الخطأ./انتهى/
رمز الخبر 1112793

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha