مكارم شيرازي ينتقد صمت ادعياء حقوق الانسان ازاء تصرفات السعودية السيئة مع الشيعة

انتقد آية الله مكارم شيرازي ان ادعياء حقوق الانسان كالكونغرس الامريكي الذين يثيرون ضجة عندما يعتقل احد البهائيين في ايران , ولكنهم يلتزمون الصمت حيال تصرفات السعودية السيئة مع الشيعة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء , ان آية الله ناصر مكارم شيرازي اشار خلال محاضرته لتفسير القرآن الكريم الذي يعقد في مرقد السيدة فاطمة المعصومة (س) , اشار الى تصرفات السعودية مع شيعة هذا البلد ووجود الشيخ العمري في المدينة المنورة وقال : ان السعودية لا تسمح للشيعة ببناء مسجد ومكان لاقامة العبادات.
واضاف آية الله مكارم شيرازي : ولكن يوجد مكان في المدينة المنورة يقيم فيه شيعة المدينة صلاتهم هناك والايرانيون الذين يذهبون الى المدينة في شهر رمضان يحضرون في ذلك المكان.
وتابع قائلا : مؤخرا هاجمت الحكومة السعودية هذا المكان وبعثرت بمحتوياته وعندما اعترض عليهم نجل الشيخ العمري قاموا باعتقاله.
واردف مدرس حوزة قم العلمية قائلا : انصح الحكومة السعودية بان تتعلم منا كيف نتعامل مع اهل السنة , وكيف هي طريقة تعاملها مع الشيعة.
وتسائل لماذا تتعامل الحكومة السعودية مع الشيعة بهذا الشكل السيئ , قائلا : انهم اهل نفس البلد ويعيشون هناك منذ فترة طويلة ولهم الحق فلماذا يجب ان يتعامل معهم بهذه الطريقة.
واضاف : لو ان ايران اعتقلت احد اعضاء الفرقة البهائية الضالة , فان الكونغرس الامريكي سيقيم الدنيا لماذا قمتم بهذا العمل , ولكن عندما تتعامل السعودية مع شيعة هذا البلد بمثل هذا التصرف , فان امريكا لا تنبس ببنت شفة , فهل هذه حقوق الانسان؟./انتهى/
   
رمز الخبر 1134367

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =