هنية: المفاوضات حراكٌ سياسيٌّ عبثيٌّ مصيره الفشل

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية، أن مصير المفاوضات المباشرة التي بدأتها سلطة "فتح" مع الاحتلال الصهيوني هو الفشل.

 ونقلت وكالة مهر للانباء عن المركز الفلسطيني للاعلام ان هنية قال كلمة القاها مساء الجمعة في دير البلح وسط قطاع غزة: "المفاوضات ما هي إلا حراك سياسي عبثي وضع القدس والقضية الفلسطينية على طاولة المفاوضات التي انطلقت من سقف الشروط الصهيونية، وحالة الضعف الفلسطيني والعربي، بشروط ورعاية أمريكية منحازة للاحتلال ومخادعة للشعب الفلسطيني والعربي".
وشدد على أن نهاية هذه المفاوضات الفشل"لأن عدونا لا يتحرك إلا من أجل تثبيت المزيد من دعائم مشروعه الصهيوني الزائل على حساب قضيتنا"
.وثمن هنية الهبَّة الجماهيرية في داخل وخارج فلسطين التي خرجت في مسيرات حاشدة عقب صلاة الجمعة منددة بالمفاوضات وبيع القضية الفلسطينية في سوق النخاسة ووضعها على طاولة اللئام، ومؤكدة تمسكها بالثوابت والقضية الفلسطينية والقدس المحتلة عاصمةً أبدية للخلافة ودولة فلسطين.
وأكد هنية حق المقاومة الفلسطينية في الرد على جرائم الاحتلال بكل الوسائل المتاحة "طالما هناك احتلال للأرض الفلسطينية واستمرار لمعاناة أبناء الشعب الفلسطيني"، محملاً الاحتلال مسؤولية معاناة الشعب الفلسطيني على أرضه.
ولفت إلى أن طبيعة وعمق الحرب الصهيونية الأخيرة على غزة أظهرت أن الاحتلال يمتلك من الأدوات والوسائل ما يحقق أهدافه بطريقة خفية، الأمر الذي حدا بهم للإيعاز للأجهزة الأمنية للعمل على الوقوف على أدوات الاحتلال بشكل نهائي والوصول إلى اليد الآثمة التي تحركت ضد الشعب الفلسطيني ومقدراته./انتهى/
رمز الخبر 1145492

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =