لاريجاني: تهريب المخدرات وإنعدام الأمن يعيقان إعادة إعمار أفغانستان

اعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أن زراعة وتهريب المخدرات وإنعدام الأمن تشكل عراقيل بارزة أمام مسيرة إعادة إعمار أفغانستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس مجلس الشورى الإسلامي استقبل اليوم السبت في مكتبه بطهران النائب الأول للرئيس الأفغاني محمد قاسم فهيم .
وأشار لاريجاني الى القواسم المشتركة العديدة الدينية والثقافية التي تربط بين ايران وأفغانستان, واصفا العلاقات السياسية والبرلمانية والثقافية بين البلدين بالجيدة والآخذة في التنامي .
ورحب رئيس مجلس الشورى الإسلامي, بإجراء انتخابات برلمانية ناجحة في أفغانستان معربا عن أمله بأن يحصل الشعب الأفغاني على الهدوء الحقيقي في ظل الديمقراطية الإسلامية وبسط الرخاء والأمن في هذا البلد .
واعتبر أن زراعة وتهريب المخدرات وإنعدام الأمن تشكل عراقيل بارزة أمام مسيرة إعادة إعمار أفغانستان, مؤكدا ان جلاء القوات الاجنبية عن أفغانستان وتفويض شؤون البلد الى الشعب الأفغاني وإجتثاث عصابات تهريب المخدرات من هذا البلد, يمهد الطريق أمام إعادة إعمار أفغانستان وبسط الرخاء والأمن في هذا البلد .
من جانبه وصف النائب الأول للرئيس الأفغاني في هذا اللقاء, الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالبلد الهام والمقتدر في المنطقة, مؤكدا ان ايران وقفت الى جانب الشعب الأفغاني في فترات الجهاد والتصدي للمعتدين والسلطويين كما انها تؤدي حاليا دورا كبيرا في إعادة الإعمار وارساء الاستقرار والهدوء في افغانستان ./انتهى/
رمز الخبر 1217356

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =