وافق رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون على عودة رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات بعد تلقيه العلاج في باريس,

ونقلت وكاله مهر للانباء عن فرانس برس ان شارون قطع هذا التعهد في اتصال هاتفي مع الرئيس المصري حسني مبارك ليل الخميس الجمعة.
واضافت ان مبارك اكد خلال الاتصال ضرورة ان تضمن إسرائيل للرئيس عرفات العودة الى الاراضي الفلسطينية بعد انتهاء علاجه بالخارج، موضحة ان شارون اكد موافقة اسرائيل على عودة الرئيس عرفات بعد انتهاء فترة العلاج. 
في غضون ذلك ذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي اليوم الجمعة ان الحكومة الاسرائيلية منقسمة حول مسألة عودة رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات الذي سافر الى باريس لتلقي العلاج، الى رام الله في الضفة الغربية،وقالت الاذاعة ان وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم ومسؤولين كبار في وزارة الدفاع يعتبرون ان مسألة عودة عرفات المحتملة لم تحسم، على عكس ما يؤكد مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون. 
فقد قال المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي رعنان غيسين، ردا على سؤال لوكالة فرانس برس الجمعة ان اسرائيل سمحت لياسر عرفات بالذهاب لتلقي العلاج والعودة،
واضاف الامر يتعلق بخطوة انسانية بحتة لا تفسير سياسيا لها. فنحن لا نزال نعتبر عرفات زعيما ارهابيا. 
وتابع غيسين ان رئيس الوزراء وافق على السماح لعرفات بالذهاب، بناء على طلب من ابو علاء (رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع) والمصريين، رافضا ايضاح ما اذا كان سيسمح لعرفات بالعودة فقط الى رام الله او الى مكان آخر في الاراضي الفلسطينية.
وغادر عرفات الذي تدهورت صحته اخيرا، صباح الجمعة الى باريس حيث سيتلقى العلاج، بعد اكثر من ثلاث سنوات من الحصار المفروض عليه في مقره في رام الله. 
من جانب اخر اظهر استطلاع للرأي بثت نتائجه اليوم الجمعة المحطة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي ان غالبية من الاسرائيليين ترغب في وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات او استمرار معاناته,
وافاد الاستطلاع ان 47% من الاشخاص ياملون في موت عرفات فيما قال 32% انهم لا يرغبون في ذلك لكن المسؤول عن الاستطلاع الذي اجراه معهد ماغار قال ان غالبية هذه الشريحة (ال 32%) ترغب في بقاء عرفات على قيد الحياة لكي تتواصل معاناته ولم يعط البقية رأيا،
وعبرت غالبية من الاسرائيليين (58%) عن اعتقادها بان الحكومة الاسرائيلية كانت على حق بالسماح لعرفات بالمغادرة الى الخارج لتلقي العلاج مقابل 36% رأت عكس ذلك. 
وتعتقد الغالبية الساحقة من الاسرائيليين (86%) ان ياسر عرفات يشجع الارهاب ويشكل عقبة امام السلام فيما عبر 6% فقط عن اعتقادهم عكس ذلك،من جهة اخرى ابدى اسرائيليون بعض التشاؤم في حال رحيل عرفات حيث توقع 46% منهم انه لن يحصل اي تقدم سياسي في حال وفاة عرفات مقابل 36% يعتقدون عكس ذلك ويرون ان احراز تقدم سياسي سيكون ممكنا مع قادة فلسطينيين جدد. 
واجري هذا الاستطلاع على عينة من 500 شخص يمثلون شرائح الشعب الاسرائيلي مع هامش خطأ يبلغ 5،4% وقد توجه عرفات صباح اليوم الجمعة الى باريس من عمان لتلقي العلاج بعد / انتهي/

رمز الخبر 125447

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =