تفجير انتحاري بالبصرة يوقع تسعة قتلى وجرحى جميعهم من الشرطة

أعلنت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة بالعراق، الاثنين، أن حصيلة التفجير الانتحاري بسيارة مفخخة الذي استهدف مقراً لشرطة الطوارئ وسط البصرة، ارتفعت إلى تسعة قتلى وجرحى جميعهم عناصر في الشرطة.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس البصرة علي غانم المالكي في حديث لـ "السومرية نيوز"، إن "حصيلة التفجير الانتحاري بسيارة مفخخة الذي استهدف مقر الفوج الثاني لشرطة طوارئ البصرة، صباح اليوم، في منطقة العشار، وسط المدينة، ارتفعت إلى أربعة قتلى وخمسة جرحى أصيبوا بجروح متفاوتة، جميعهم عناصر من الشرطة، فضلاً عن إلحاق أضرار مادية ببناية المقر وعدد من المحال التجارية".
وأضاف المالكي أن "سيارات الإسعاف نقلت الجرحى إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج والقتلى إلى دائرة الطب العدلي"، مشيراً إلى أن "القوات الأمنية فرضت طوقاً أمنياً على المكان وقطعت جميع الطرق المؤدية إليه، كما اتخذت إجراءات أمنية مشددة في عموم مناطق المدينة".
يذكر أن محافظة البصرة، نحو 590 كم جنوب بغداد، شهدت خلال العام الحالي 2011 استقراراً أمنياً ملحوظاً بعد أن سجلت في النصف الثاني من العام الماضي ارتفاعاً في معدلات ارتكاب جرائم الخطف والسطو المسلح كما وقع العديد من الهجمات العنيفة تمثلت باستخدام سيارات مفخخة وعبوات ناسفة أسفر معظمها عن سقوط مئات المدنيين بين قتيل وجريح./انتهى/

رمز الخبر 1334100

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =