قائد الثورة: نبذ الخلافات واجب وطني وديني على الجميع

شدد قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على ضرورة التحلي باليقظة في مواجهة محاولات الاعداء لتفتيت الوحده الوطنيه واضعاف البلاد، داعيا التيارات السياسية وجميع ابناء الشعب بمختلف قومياتهم واديانهم الى الحفاظ على الوحدة ونبذ جميع اشكال الخلافات والفرقة.

واشار سماحة القائد خلال كلمة مساء السبت أمام حشد بالآلاف من منتسبي القوتين البحريتين في الجيش وحرس الثورة في مدينة بندر عباس التي يزورها حاليا، الى الأساليب والمخططات المختلفة التي ينتهجها الاعداء مثل زرع اليأس في قلوب الشعوب وإضعاف ارادتها الوطنية، ونشر المخدرات لتحقيق اهداف سياسية سرية فضلا عن التشبث بالخلافات الداخلية.
واكد ان بث الخلافات بين القوميات والاديان المختلفة وفي اوساط التيارات والفصائل السياسية والمؤسسات المختلفة هي من اساليب الاعداء لإضعاف الارادة الوطنية مشيرا الى ان الشعب الايراني تغلب على جميع خدع ومؤامرات الاعداء.
وأشار الى الآية الكريمة «واعتصموا بحبل الله جميعاً و لاتفرقوا»، مؤكدا ان هذه الآية تخاطب جميع ابناء الشعب الايراني وخاصة المسؤولين والفصائل والتيارات السياسية والقوميات والاديان المختلفة، وعلى الجميع أن يتمسكوا بحبل الله تبارك وتعالى وينبذوا الخلافات ويعتبرونه واجبا وطنيا ودينيا ملقى على عاتقهم.
كما اكد سماحته ان الشعب الايراني وعلى مدى 33 عاما تخطى بإيمانه ووحدته وبصيرته جميع ضغوط ومؤامرات الاستكبار العالمي وعملائه، وحقق التقدم والنجاحات الباهرة.
واشار الى دعايات الاعلام الغربي الكاذب ضد الاسلام والشعب الايراني ومحاولات حرف الحقائق معتبرا في هذا الصدد ان محاولات توجيه الاتهام الى المسلمين في الساعات الاولى من الجريمة الاخيرة التي وقعت في احد البلدان الاوروبية (النرويج) تمثل خير مصداق على زيف الاعلام الغربي ومكره.
من جهة أخرى ألقى قائد القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية العميد فدوي في بداية اللقاء كلمة رحب فيها بزيارة قائد الثورة القائد العام للقوات المسلحة الايرانية، وأكد ان تواجد منتسبي القوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية وعائلاتهم الى جانب منتسبي القوة البحرية للجيش وعائلاتهم على سواحل الخليج الفارسي يكشف عزم واستعداد هذه القوات بجد على مواجهة اي تهديد محتمل للبلاد./انتهى/

رمز الخبر 1365927

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =