العراق والكويت يبدأن مباحثاتهما حول ميناء مبارك وتاثيراته على الملاحة العراقية .

بدأت امس الاثنين في الكويت الاجتماعات العراقية الكويتية لبحث ملف ميناء مبارك ومناقشة تاثيراته على الملاحة العراقية .

وقال رئيس الوفد ثامر الغضبان ان"اللجنة الفنية العراقية الكويتية بدأت اجتماعها لمناقشة موقع ميناء مبارك وتأثيراته على الملاحة وحركة الموانئ العراقية ".
ولم يفصح الغضبان عن معلومات عما يدور في ااجتماع اللجنة الفنية العراقية-الكويتية . وأشار إلى أن "هناك تجاوباً من قبل الجانب الكويتي في الاستماع لمقترحات اللجنة الفنية العراقية التي طرحت مشكلة موقع ميناء مبارك ".
بدوره قال المستشار في الحكومة العراقية سلام القريشي أن "نتائج الاجتماعات ستقدم بشكل تقرير مفصل إلى مجلس الوزراء ولن تطرح في وسائل الاعلام خوفاً من تصعيد الموقف مع الكويت ".
وأوضح أن "مجلس الوزراء سيعمل على تعزيز قنوات التفاهم والحوار مع الكويت وفي حال عجز سيطرح الملف امام الامم المتحدة لتتخذ القرار المناسب ".
وأضاف أن "اللجنة الفنية لن تتباحث مع الجانب الكويتي بل ستختصر زيارتها بدراسة ميدانية لميناء الفاو ومن ثم تقدم رؤية متكاملة للحكومة العراقية ".
وشكل العراق لجنة طوارئ وزارية لزيارة الكويت لإنهاء مشكلة الميناء المحاذي للممر المائي العراقي في الخليج الفارسي./انتهى
 

رمز الخبر 1384602

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =