أتامباييف يفوز برئاسة قرغيزيا

أظهرت النتائج الرسمية شبه النهائية للانتخابات الرئاسية في قرغيزيا، بعد فرز أكثر من 80% من الأصوات، فوز رئيس الوزراء القرغيزي المدعوم من روسيا ألمازبيك أتامباييف بنسبة تتجاوز 64% من أصوات الناخبين.

وافادت وكالة مهر للانباء ان عددا من المرشحين انتقدوا سير الانتخابات وقالوا انها شهدت خروقات كثيرة وتوعدوا بإنزال انصارهم الى الشوارع، وفي المقابل حذر وزير الداخلية القرغيزي من أن الأجهزة الأمنية ستتصدى بقوة لأي محاولات للتظاهر أو لأي أعمال عنف.
وأظهرت النتائج الأولية الرسمية تقدم أتامباييف المرشح بقوة في سباق الانتخابات الرئاسية التي أجريت يوم الأحد، وهي الأولى من نوعها التي  تشهدها هذه الدولة الواقعة في وسط آسيا بعد المظاهرات التي أطاحت بالرئيس كرمان بيك باقييف في أبريل/نيسان 2010.
وكانت نسبة المشاركة في الانتخابات كبيرة، حيث أدلى نحو 80% من الناخبين المسجلين بأصواتهم.
وكان أتامباييف (55 عاما) الذي يرأس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، قد شغل منصب رئيس الحكومة في بلاده في عام 2077، وينظر إليه على أنه إصلاحي معتدل، ومن مؤيدي العلاقات الخارجية البراغماتية، خاصة مع الجارتين صاحبتيْ النفوذ روسيا والصين.
وقال كامشي بيك تاشييف المرشح الرئاسي لحزب "أتا شورت" (الوطن)، وهو المرتبة الثانية بحصوله على 14 بالمائة، في بيان "لا نعترف بفوز أتامباييف".
وأشار رئيس لجنة الانتخابات المركزية زاركين بابانوف إلى أنه من المقرر أن تستمر عمليات فرز الأصوات حتى صباح اليوم الاثنين.
وذكر مسؤولون من لجنة الانتخابات، عقب إغلاق مراكز التصويت في وقت سابق أمس، أنه تم تكثيف وجود الشرطة في مدن رئيسية، لكن عملية التصويت جرت بدون وقوع أي حوادث كبيرة.
ويحق لنحو 3ر3 مليون شخص الإدلاء بأصواتهم في 2289 دائرة انتخابية في أنحاء قرغيزيا. ووفقا لقانون البلاد، يجب الإعلان عن نتيجة الانتخابات خلال 20 يوما بعد اكتمال عملية التصويت./انتهى/

رمز الخبر 1448149

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 9 =