حمد بن جاسم يتعهد لأردوغان بدفع تكاليف الحرب على سوريا

التقى وزير خارجية قطر ورئيس وزرائها حمد بن جاسم آل ثاني مؤخرا بالملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، وأبلغه بأن "عدم إسقاط النظام السوري" ، سيجلب أخطاراً كبيرة لدول الخليج الفارسي.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة اهل البيت ان إعلاميا تركيا كشف أن لقاء حمد بن جاسم مع أردوغان وأوغلو في أنقرة في الـ23 من الشهر الجاري ترافق مع وصول مبعوث إسرائيلي رفيع المستوى إلى تركيا، ولحقه بعد أقل من ساعة مستشار كبير للرئيس الفرنسي.
و نقلاً عن مصادر مطلعة في دول الخليج الفارسي، فإن المسؤول القطري سلّّم الملك السعودي تقريراً تفصيلياً يتضمن الانعكاسات السلبية على الخليج الفارسي في حال نجاح الرئيس الأسد في إجهاض مخطط إسقاطه.
وتقول المصادر: إن حمد بن جاسم طلب دعماً إضافياً من دول الخليج الفارسي في جميع المجالات وكل الاتجاهات للإبقاء على حالة عدم الاستقرار في سوريا، وأضافت المصادر: إن حمد بن جاسم بعث بنسخ عن التقرير المذكور إلى جميع قادة الخليج الفارسي.
كما كشف إعلامي تركي مطلع على أسرار اللقاء الذي سمي بلقاء "23 نوفمبر" الذي تم بين حمد بن جاسم وزير خارجية قطر ورجب طيب أردوغان ووزير خارجيته أحمد داوود أوغلو في العاصمة التركية أنقرة في الثالث والعشرين من الشهر الجاري.
وأكد الإعلامي التركي أن إجتماع أنقرة تبعه مجموعة من اللقاءات بين الأطراف المذكورة، تناولت الخطوة التالية، حيث أشار الإعلامي الى أن حمد بن جاسم عرض على أردوغان تعهدا قطريا بتمويل أية خطوات عسكرية تنطلق من الأراضي التركية ضد الأسد.
كما أكد الإعلامي التركي أن أنقرة شهدت قبل أقل من أسبوعين لقاءات سرية بين مسؤولين أتراك وشخصيات لبنانية وسورية معارضة في إطار التحركات ضد الرئيس الاسد./انتهى/

رمز الخبر 1472595

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =