اجتمع عدد من الطلاب المهتمين بالكشف عن مصير الدبلوماسيين الايرانيين المختطفين مع سفير لبنان بطهران وطلبوا منه نقل مطالبهم الى الحكومة اللبنانية.

وقال امين اللجنة المركزية لمؤتمر شهداء واسرى جامعات العالم الاسلامي محمد آقا رضي على هامش اجتماع الطلاب مع السفير اللبناني في حديث لمراسل الشؤون السياسية بوكالة مهر للانباء : ان اثنين من الدبلوماسيين الايرانيين الذي اختطفوا عام 1982 في لبنان هم من الطلاب ولا توجد اية معلومات عنهم بالرغم من مرور 22 عاما على اختطافهم , وبصفتنا طلاب ايرانيين نعتبر الكشف عن مصير هذين الشخصين وبصورة عامة الدبلوماسيين الاربعة المختطفين هو واجبنا من الناحية الشرعية والعقلية والانسانية. 
                             

واضاف : بما ان الدبلوماسيين الاربعة اختطفوا في الاراضي اللبنانية وتقع مسؤولية  الحفاظ على ارواحهم على عاتق الحكومة البنانية , فقد طرحنا مطالبنا على السفير اللبناني بشكل شفاف , وطلبنا منه ان ينقلها بدوره الى الحكومة اللبنانية.              
واوضح امين اللجنة المركزية لمؤتمر شهداء واسرى طلاب جامعات العالم الاسلامي مطالب الطلاب من الحكومة اللبنانية ان تبين بشكل رسمي الاجراءات التي اتخذتها وخططها للكشف عن مصير الدبلوماسيين الايرانيين المختطفين , وان تعلن بشكل رسمي نتائج تحقيقاتها في هذا الشأن.
وطالب الطلاب الايرانيون من الحكومة اللبنانية التحقيق مع سمير جعجع احد قادة قوات الكتائب اللبنانية الذي اقدمت قواته عام 1982 على اختطاف الدبلوماسيين الايرانيين , بصفته شاهدا على تلك الحادثة.
ودعوا الحكومة اللبنانية الى تشكيل لجنة خاصة لمتابعة هذا الملف واطلاع الراي العام وخاصة الحكومة الايرانية وعوائل الدبلوماسيين المختطفين على الاجراءات التي قامت بها.
كما طالبوا الحكومة اللبنانية ان تتابع هذه القضية بشكل جاد مع الحكومة الالمانية باعتبارها الوسيط في تبادل الاسرى بين منظمة حزب الله في لبنان والكيان الصهيوني./انتهى/

رمز الخبر 147351

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =