تجدد الاشتباكات بميدان التحرير وسط القاهرة

اكد شهود عيان إن قوات الأمن وجنود الجيش في مصر أطلقوا فجر اليوم الثلاثاء النار على المتظاهرين في ميدان التحرير واستخدموا الغاز المسيل للدموع والهراوات ضدهم.

وذكر الشهود أن أصوات إطلاق النار دوت في أرجاء المكان مع مطاردة قوات الأمن مئات المحتجين الذين كانوا يحاولون البقاء في الميدان.
وأكدت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن الاشتباكات تجددت فجر اليوم الثلاثاء في المنطقة الواقعة عند تقاطع شارعي الشيخ ريحان وقصر العيني بعد أن تمكن عدد من المتظاهرين من هدم جزء من جدار إسمنتي أقامه الجيش لمنع الوصول إلى مبنى مجلس الشعب (البرلمان) القريب من ميدان التحرير.
وأضافت نفس المصادر أن قوات الأمن طاردت المتظاهرين في الشوارع الجانبية المؤدية إلى الميدان، وألقت القبض على العشرات منهم، في حين قال مصدر أمني إن بعض المحتجين حاولوا إزالة الجدار الإسمنتي من أجل الوصول إلى مبنى مجلس الشعب وتدميره.
وأكدت وزارة الصحة المصرية يوم الأحد الماضي أن عدد القتلى ارتفع إلى 13 منذ يوم الجمعة حين اندلعت الاشتباكات التي أسفرت أيضا عن إصابة المئات واعتقال العشرات./انتهى/

رمز الخبر 1488647

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =