اخماد حريق في غواصة نووية روسية

اعلنت السلطات الروسية انها نجحت اليوم الجمعة في اخماد حريق اندلع في غواصة نووية روسية خلال اعمال اصلاح في منطقة مورمانسك (شمال) بعدما استبعدت اي تسرب اشعاعي نتيجة هذا الحادث.

وقال وزير الحالات الطارئة الروسية سيرغي شويغو الجمعة ان "الحريق اخمد ولم تعد هناك السنة لهب". واضاف في اجتماع لخلية ازمة شكلت من اجل متابعة الحريق ان "مواصلة العمليات ستنقل الى وزارة الدفاع" الروسية.
واندلع الحريق الخميس على سقالة خشبية حول الغواصة.
وذكرت وزارة الحالات الطارئة في بيان ان حجم الاشعاعات في مكان اندلاع حريق الغواصة "كاي 84 ايكاترينبورغ" في المعدل العادي و"لا يشكل اي تهديد على السكان".
ووقع الحادث في روسلياكوفو حوض بناء السفن العسكري المرتبط بمرفأ سفيرومورسك (شمال غرب) قاعدة اسطول الشمال التابع للجيش الروسي.
وهذه المناطق "المغلقة" لا يمكن دخولها بدون تصريح خاص.
ولا تحوي الغواصة اي قطعة سلاح بينما كان نظام تشغيلها بالدفع النووي مقطوعا.
وقال الخبير العسكري بافل فيلغينهوير ان حريق الغواصة وهي من نوع "دلتا 4" حسب التصنيف الغربي يوجه ضربة لقدرة الردع النووي الروسي.
وذكرت لجنة التحقيق الروسية في بيان ان الحريق اتى على الغلاف الخارجي للغواصة التي يلفها غطاء من المطاط.
واضافت ان تسعة اشخاص نقلوا الى المستشفى اثر اصابتهم بتسمم "طفيف" بسبب الدخان.
وتؤكد السلطات الروسية ان الحريق لم يهدد في اي وقت من الاوقات بالوصول الى داخل الغواصة.
ولم يكن هناك اي سلاح على متن الغواصة التي كانت على رصيف لاعمال صيانة. وهذه الغواصة ضمن جهاز الردع النووي الروسي.
وقال فولغنهوير "انها كارثة هائلة. يبدو اننا خسرنا الغواصة وحتى اصلاحها يحتاج الى سنوات".
واضاف ان "خسارة غواصة نووية استراتيجية كان يمكن ان تخدم بين عشر سنوات و13 عاما يشكل ضربة كبيرة لقوة الردع النووية الروسية"، مؤكدا ان روسيا لا تملك سوى ست من هذه الغواصات.
والغواصة ايكاترينبورغ يمكن ان تنقل حتى 16 صاروخا استراتيجيا من طراز سينيفا التي يبلغ مداها حوالى 11 الف كيلومترات. وكانت الغواصة تقوم بتجارب على هذا النوع من ناقل الاسلحة النووية كان آخرها في تموز/يوليو.
ولم تحدد السلطات بعد اسباب الحريق.
وامر الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف الحكومة التي يترأسها فلاديمير بوتين بكشف ملابسات الحادث، كما قال الكرملين.
وبحسب مشاهد بثها التلفزيون الروسي شوهدت سحب من الدخان طوال الليل والسنة نار.
والغواصة النووية جزء من اسطول الشمال الروسي وبدأ تشغيلها من قبل البحرية السوفياتية في 30 كانون الاول/ديسمبر 1985 بحسب وكالات الانباء الروسية.
ويبلغ طول الغواصة 167 مترا وعرضها الاقصى 12,2 مترا وتزن 11 الفا و740 طنا على الارض و18 الفا ومئتي طن في المياه.
ويمكنها ان تغوص الى عمق 400 متر بينما يمكن ان تنقل طاقما مكونا من 130 شخصا على الاكثر.
وشهدت روسيا في السنوات الماضية عدة حوادث غواصات.
ففي 2008، قتل اكثر من عشرين شخصا في حادث وقع على متن غواصة تعمل بالدفع النووي تابعة للاسطول الروسي في المحيط الهادئ.
لكن ما زالت ذكرى غرق الغواصة النووية كورسك ماثلة في الاذهان. وكان 118 بحارا قتلوا على عمق 108 امتار في بحر بارنتس (شمال غرب روسيا) في آب/اغسطس 2000 بعد انفجار احد محركاتها.
وتأخرت السلطات الروسية حينذاك في قبول مساعدة اجنبية لانقاذ ناجين محتملين./انتهى/
رمز الخبر 1496891

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =