اعلنت السلطات العراقية اليوم اعتقال المسؤول عن تفجير 32 سيارة مفخخة عندما كان يهيء لتفجير مراكز انتخابية خلال الانتخابات المقررة الاحد المقبل وعلى المسؤول الاعلامي لقاعدة الجهاد في بلاد وادي الرافدين التي يقودها الارهابي الاردني ابو مصعب الزرقاوي.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن موقع ايلاف الخبري ان ثائر النقيب الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي قال في تصريح اليوم ان المعلومات التي أدلى بها مواطنون عراقيون مكنت قوات الأمن العراقية من إلقاء القبض على "حسان حمد عبد الله محسن الدليمي"المسؤول عن عمليات الدعاية في شبكة أبو مصعب الزرقاوي والذي عيّن خلفاً لمسؤول الدعاية السابق في نفس الشبكة المدعو "الدكتور حسان إبراهيم" حيث تمكنت القوات المتعددة الجنسية من قتله الشهر الماضي .
وأضاف النقيب أن حسان الدليمي ابلغ الأجهزة المختصة أن أبو مصعب الزرقاوي قد عين المدعو "أبو عمر الكردي" مسؤولاً عن مهاجمة المراكز الانتخابية في بغداد لكن القوات متعددة الجنسيات تمكنت من اعتقاله الاسبوع الماضي .
واشار الى انه في نطاق حملة الاعتقالات التي تقوم بها قوات الأمن العراقية  فقد تمكنت في حملة مداهمات قامت بها في مدينة الرمادي الاسبوع الايام العشرة الماضية من إلقاء القبض على المدعو "عبد الستار اسماعيل" زعيم خلية إرهابية و المسؤول عن تصنيع المتفجرات و هو كذلك يراس مجموعة تتكون من (60) إرهابياً و اكثر من (13) خلية إرهابية اضافة الى القاء القبض على "محمد حسين عبد العال البو ذيب" المساعد الأول للإرهابي "عبد الستار" وقال إن "محمد حسين البو ذيب" هو الذي يتولى نقل بعض الإرهابيين بعد تنفيذهم لهجماتهم ضد القوات متعددة الجنسيات و قوات الأمن العراقية و هو المسؤول عن تزويد خلايا إرهابية بالسلاح و المركبات.
واضاف ان قوات الأمن العراقية تمكنت كذلك من اعتقال " محمد تركي حسين علاوي" و "عبيد احمد تركي" و "مصطفى احمد تركي" و العديد من أعضاء كتيبة "ثورة العشرين" الإرهابية التي تضم مجموعة من عناصر الجيش العراقي و أعضاء في حزب البعث المنحلين .. واعتقال "اسماعيل جدعان" أحد الممولين للإرهاب و الذي له صلة بشبكة أبو مصعب الزرقاوي اضافة الى "فواز جبار فيتخان" أحد منتسبي جهاز المخابرات في عهد صدام حسين وكان يعمل مع عصابة خطف لحساب الإرهابيين.. وكذلك اعتقال كل من "عمار و محمد و رحيم" أولاد عودة "حيث تعمل مجموعة عائلة عودة الإرهابية في عمليات الخطف و هي على صلة وثيقة بزعماء الخلايا الإرهابية" كما اكد النقيب.
واشار الى ان قوات الأمن اعتقلت كذلك المدعو سامي محمد سعيد الجاف المعروف "أبو عمر الكردي " هو أحد أبرز مساعدي الزرقاوي وقال انه يعتبر المسؤول عن تنفيذ نحو 32 هجوم بسيارات مفخخة  و التي راح ضحيتها العديد من المواطنين العراقيين الأبرياء.
في هذا الاطار قال النقيب " لقد إعترف الكردي عن تنفيذه نحو 75% من السيارات المفخخة التي تم إستخدامها في هجمات ببغداد منذ آذار 2003، كما إعترف أيضاً بتصنيع المتفجرات التي تم استخدامها في الهجوم على السفارة الأردنية في بغداد في شهر آب 2003 ."
و أضاف " لقد أقر الكردي كذلك بمسؤوليته عن بعض الهجمات الدموية على الشرطة العراقية و مراكزها  وهو مسؤول أيضاً عن الهجوم الانتحاري على مركز شرطة الكرخ في بغداد، و الهجوم على مركز للشرطة في بعقوبة، و الكردي متورط أيضاً في ثلاثة انفجارات على الأقل ضد قوات الشرطة في الموصل."
و قد إدعى المدعو الكردي صلته بالهجمات الارهابية التالية: -
1- الهجوم بسيارة مفخخة على السفارة الاردنية في بغداد- أب 2003، فقد تم التخطيط والتوجيه للهجوم من قبل شخص آخر له صلة بالمدعو أبو عمر الكردي و تم تفخيخ السيارة من قبل الكردي واثنين آخرين.
2- الهجوم الذي إستهدف مبنى الامم المتحدة في بغداد- ايلول2003، فقد تم التخطيط والتوجيه لهذا الهجوم من قبل شخصين آخرين، و تفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور من قبل ثلاثة اشخاص لهم صلة بالمدعو الكردي.
3-اغتيال سماحة السيد محمد باقر الحكيم في ايلول 2003، فقد تم التخطيط والتوجيه للهجوم من قبل شخصين آخرين لهما صلة بالمدعو الكردي، فيما تم تفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم من قبل ابو عمر الكردي و اثنين اخرين.
4- الهجوم بسيارة مفخخة على مركز شرطة حي الخضراء في بغداد مطلع شهر كانون الاول 2003، فقد تم التخطيط والتوجيه للهجوم من قبل شخص آخر، فيما تم تفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم نفسه من قبل المدعو الكردي و اثنين اخرين، حيث تم تنفيذ هذا الهجوم في نفس اليوم الذي تمت فيه الهجمات المبينة في الفقرات 5 و 6 أعلاه.
5- الهجوم بسيارة مفخخة على مركز شرطة حي الشعب في بغداد مطلع شهر كانون الاول 2003، فقد تم التخطيط والتوجيه للهجوم من قبل أحد الأشخاص، فيما تم تفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم ذاته من قبل المدعو ابو عمر الكردي و اثنين اخرين.  
6- الهجوم بسيارة مفخخة على مركز شرطة حي الحسينية في بغداد مطلع شهر كانون الاول 2003، حيث تم التخطيط والتوجيه للهجوم من قبل شخصين آخرين، فيما تم تفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور من قبل المدعو ابو عمر الكردي و اثنين اخرين.
7-الهجوم على قاعدة القوات الايطالية في الناصرية في نهاية شهر كانون الثاني 2004، حيث تم التخطيط و التوجيه للهجوم من قبل شخص آخر، فيما تم تفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم ذاته من قبل المدعو الكردي.
8- الهجوم بسيارة مفخخة على مبنى شرطة محافظة كربلاء في  شباط 2003، حيث قام المدعو أبو عمر الكردي و بمساعدة شخص آخر بالتخطيط والتوجيه، إضافة إلى تفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
9-الهجوم بسيارة مفخخة على قاعدة عسكرية تابعة للقوات متعددة الجنسية في كربلاء 2004، فقد قام المدعو أبو عمر الكردي و بمساعدة شخص آخر بالتخطيط والتوجيه ، إضافة إلى تفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
10- الهجوم بسيارة مفخخة على قاعدة عسكرية أخرى تابعة للقوات متعددة الجنسية في كربلاء 2004، فقد قام المدعو أبو عمر الكردي و بمساعدة شخص آخر بالتخطيط والتوجيه ، إضافة إلى تفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
11- الهجوم بسيارة مفخخة على مركز تدريب الحلة بمدينة الحلة في نيسان 2004، فقد تم التخطيط والتوجيه للهجوم المذكور من قبل أحد الأشخاص، فيما تم تفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم نفسه من قبل المدعو أبو عمر الكردي و بمساعدة شخص اخر.
12-اغتيال رئيس حركة الدعوة، السيد عز الدين سليم في أيار 2004، حيث تم التخطيط والتوجيه من قبل المدعو الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
13- الهجوم بسيارة مفخخة على نقطة للتفتيش في المنطقة الخضراء، جهة حي الصالحية ببغداد في حزيران 2004، فقد تم التخطيط والتوجيه من قبل المدعو الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
14- الهجوم بسيارة مفخخة على نقطة للتفتيش في المنطقة الخضراء جهة حي الكرادة ببغداد في تموز 2004، فقد تم التخطيط والتوجيه من قبل المدعو أبو عمر الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
15- الهجوم بسيارة مفخخة على قاعدة عسكرية تابعة لقوات التحالف في منطقة التاجي ببغداد في شهر تموز 2004 ، فقد تم التخطيط والتوجيه من قبل المدعو أبو عمر الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم ذاته، و قد حدث هذا الهجوم في نفس اليوم الذي تم خلاله مهاجمة مركز تابع لقوات الحرس الوطني و المذكور في الفقرة اللاحقة.
16- الهجوم بسيارة مفخخة على مركز تابع لقوات الحرس الوطني العراقي في منطقة التاجي ببغداد في شهر تموز 2004، فقد تم التخطيط والتوجيه من قبل المدعو أبو عمر الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم نفسه، و قد حدث هذا الهجوم في نفس اليوم الذي تم خلاله مهاجمة قاعدة عسكرية تابعة لقوات التحالف، و المذكور في الفقرة 15 من أعلاه.
17- محاولة اغتيال وزير العدل، السيد مالك دوهان الحسن بسيارة مفخخة في  ايلول 2004، فقد تم التخطيط والتوجيه من قبل المدعو أبو عمر الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
18- الهجوم بسيارة مفخخة على مركز للتطوع تابع لقوات الحرس الوطني العراقي الكائن في شارع العربية ببغداد في ايلول 2004، فقد تم التخطيط والتوجيه من قبل المدعو أبو عمر الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم ذاته.
19- الهجوم بسيارة مفخخة على محطة ضخ المياه في حي العامل ببغداد في ايلول 2004، فقد تم التخطيط والتوجيه للهجوم من قبل المدعو أبو عمر الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم نفسه.
20- مهاجمة  قوات التحالف بسيارة مفخخة اثناء قيامهم بدورية في حي السيدية ببغداد في ايلول 2004، فقد تم التخطيط والتوجيه من قبل المدعو أبو عمر الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
21- محاولة اغتيال وزير البيئة السيدة مشكاة المؤمن بسيارة مفخخة ببغداد في  ايلول 2004، فقد تم التخطيط والتوجيه من قبل المدعو أبو عمر الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم نفسه.
22- الهجوم بسيارة مفخخة على مركز شرطة حي اليرموك ببغداد في تشرين الأول 2004، فقد تم التخطيط والتوجيه من قبل المدعو أبو عمر الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم ذاته.
23- الهجوم بسيارة مفخخة على رتل عسكري تابع لقوات التحالف على طريق مطار ببغداد في تشرين الأول 2004، فقد تم التخطيط والتوجيه من قبل المدعو أبو عمر الكردي، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
24- الهجوم بسيارة مفخخة على شاحنتين نوع جي أم سي تابعتين لقوات التحالف في تشرين الأول 2004، حيث قام المدعو الكردي بالتخطيط والتوجيه، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
25- الهجوم على كل من قوات التحالف و قوات الحرس الوطني العراقي بالقرب من مطار بغداد في تشرين الثاني 2004، حيث قام المدعو الكردي بالتخطيط والتوجيه، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
26- الهجوم بسيارة مفخخة على مركز تجنيد الحرس الوطني العراقي في حي القادسية ببغداد في تشرين الثاني 2004، حيث قام المدعو الكردي كذلك بالتخطيط والتوجيه، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
27- الهجوم بسيارة مفخخة على مبنى تابع للحرس الوطني العراقي في حي القادسية ببغداد في تشرين الثاني 2004، حيث قام المدعو الكردي بالتخطيط والتوجيه، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
28- الهجوم بسيارة مفخخة على نقطة تفتيش بالقرب من المنطقة الخضراء من جهة حي القادسية ببغداد ، و إستهدف الهجوم حينها عدد من المدنيين العراقيين الداخلين إلى المنطقة الخضراء في تشرين الثاني 2004، فقد قام المدعو الكردي بالتخطيط والتوجيه، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
29- الهجوم بسيارة مفخخة على مبنى شرطة محافظة بغداد في حي الصالحية، كانون الأول     2004، حيث قام المدعو الكردي بالتخطيط والتوجيه، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
30- الهجوم بسيارة مفخخة على السفارة الأردنية في حي المنصور ببغداد في كانون الأول 2004 ، حيث قام المدعو الكردي بالتخطيط والتوجيه، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
31- الهجوم بسيارة مفخخة على مقر المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق ببغداد ، كانون الأول 2004 ، فقد قام المدعو الكردي بالتخطيط والتوجيه، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
32- الهجوم على مقر الجيش العراقي، قيادة العمليات الخاصة، في حي القادسية ببغداد في كانون الثاني 2005 ، حيث قام المدعو الكردي بالتخطيط والتوجيه، إضافة إلى قيامه بتفخيخ السيارة المستخدمة في الهجوم المذكور.
من ناحية أخرى أشار ثائر النقيب الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء إلى " تورط الكردي كذلك، في إستجواب و تعذيب و قتل الأمين العام للمعهد الوطني لحقوق الانسان في العراق السيد جبار عطية الربيعي." و كشفت التحقيقات مع الكردي إستلامه مؤخراً أوامر من الزرقاوي لاستهداف المواقع الانتخابية و مراكز الاقتراع قبل وخلال الانتخابات التي من المؤمل إجراؤها الاحد المقبل.
و أضاف النقيب " إن إحتمالية حدوث هجمات ضد المدنيين الأبرياء خلال الأيام القادمة، جعلت من قوات الأمن العراقية و القوات متعددة الجنسية يشددون من الاجراءات الأمنية في عموم العراق للحد من قدرات الزرقاوي في إستهداف العراقيين الذين سيدلون بأصواتهم لتحديد مستقبلهم."
وقال النقيب إن قوات الأمن العراقية ألقت القبض قبل ايام على المدعو "نايف عباس الزبيدي" المعروف باسم "أبو معاوية" وهو قائد خلية المجموعة الإرهابية التي تسمى الطلحة في الموصل حيث تولى إدارة هذه الخلية بعد اعتقال قائدها السابق "زين عبد الله صلاح خلف الجبوري" المعروف باسم "أبو كرم"على أيدي قوات الأمن العراقية الشهر الماضي .
و أوضح النقيب، إن أبو معاوية و أبو كرم متورطان في شن عمليات عسكرية ضد قوات الأمن العراقية و القوات متعددة الجنسيات كما انهم متورطان بتقديم الدعم و السلاح للمجموعة الإرهابية التابعة لأبى مصعب الزرقاوي في الموصل./انتهى/              

 

رمز الخبر 151753

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =