دعا الرئيس الباكستاني برويز مشرف اليوم السبت الى اشراك زعماء كشمير في محادثات مع الهند لحل خلافهما حول الاقليم المتنازع عليه.

وقال مشرف أن الاقليم الواقع في منطقة الهيمالايا يشكل مصلحة قومية حيوية لباكستان وأنها لن تساوم أبدا على هذه المسألة حسبما اوردته وكالة مهر للانباء عن رويترز.
وقال مشرف في رسالة لمشرعين من الجزء الخاضع لباكستان من الاقليم لن تقبل باكستان بحل لمشكلة كشمير لا يتماشى مع رغبات أبناء كشمير وتطلعاتهم.

وتليت رسالة مشرف في المحلس التشريعي حيث حالت الامطار دون سفره للاقليم لحضور الاحتفال السنوي بيوم التضامن مع كشمير، وقال مشرف أن باكستان أبلغت الهند والمجتمع الدولي بأن عملية السلام بين الخصمين النوويين لا يمكن أن تمضي قدما ما لم تكن هناك تسوية في اقليم كشمير المتنازع عليه ومشاركة ابناء كشمير في عملية الحوار.

وجاءت تصريحات مشرف قبيل زيارة من المقرر أن يقوم بها وزير الخارجية الهندي ناتوار سينغ لباكستان في وقت لاحق من هذا الشهر لتعزيز عملية السلام الوليدة، ويشكل النزاع حول الاقليم جوهر التوتر بين الدولتين اللتين خاضتا ثلاث حروب منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 1947 من بينها حربان بسبب كشمير. وكانت الدولتان على شفا حرب رابعة في عام 2002 لكن العلاقات بينهما تحسنت بدرجة كبيرة منذ أن بدأتا عملية للسلام في العام الماضي تحت ضغوط دولية قادتها الولايات المتحدة، وعقدت الدولتان سلسلة من المحادثات منذئذ وان لم تحرزا أي تقدم في حل نزاع كشمير.

وقال مشرف ان الحوار بين الهند وباكستان ليس عملية بسيطة وأن استئناف المحادثات في حد ذاته انجاز كبير لكنه شدد على ضرورة أن تجد الدولتان حلا لنزاع كشمير لاستمرار عملية السلام، وتسيطر باكستان على ثلث الاقليم بينما تسيطر الهند على نصفه وتسيطر الصين على ما تبقى منه./انتهى/

رمز الخبر 155222

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =