الشراكة الاستراتيجية بين ايران وروسيا ضمانة لاستقرار المنطقة

استقبل مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي لشؤون السياسة الخارجية والامن الدولي علي باقري نظيره الروسي يوغني لوكيانوف الذي يقوم بزيارة لطهران تستغرق يومين.

وافادت وكالة مهر للانباء ان هذه الزيارة تأتي في  اطار المحادثات الاستراتيجية بين مجلسي الامن القومي الايراني والروسي , حيث  سيجري لوكيانوف جولتين من المباحثات مع مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي لشؤون السياسة الخارجية والامن الدولي , كما سيلتقي مع امين المجلس الاعلى للامن القومي ووزير الخارجية.
واشار باقري في هذا اللقاء الى مؤشرات الاقتدار الوطني والاقليمي للجمهورية الاسلامية الايرانية , مضيفا : ان الصحوة الاسلامية لشعوب المنطقة قد ادت الى الاسراع في انحسار قدرة امريكا في المنطقة.
وتطرق مساعد امين المجلس الاعلى للامن القومي كذلك الى الفرص والتهديدات المشتركة التي تواجهها ايران وروسيا على الساحة الدولية , معتبرا الشراكة الاستراتيجية بين طهران وموسكو تحقق مصالح الطرفين وشعوب المنطقة وضمانة لامن واستقرار المنطقة.
من جانبه انتقد مساعد امين مجلس الامن القومي الروسي في هذا اللقاء , السلوك المزدوج للغرب مثل دعمه للجماعات الارهابية في سوريا , واصفا التعاون الاستراتيجي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات بانه امر يحظى بأهمية فائفة بالنسبة الى روسيا.
وهذا اول لقاء رسمي بين مسؤولي البلدين بعد الانتخابات الرئاسية الاخيرة في روسيا , وله اهمية كبيرة في بلورة التعاون الاستراتيجي بين البلدين في المستقبل./انتهى/

 
رمز الخبر 1558392

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =