مقتل ثلاثة جنود برصاص قناص يستقل دراجة نارية في جنوب غرب فرنسا

ثلاثة عسكريين الخميس اطلق عليهم رجل يستقل دراجة نارية الرصاص في وسط الطريق بمدينة مونتوبان، جنوب غرب فرنسا، قبل ان يلوذ بالفرار كما افادت السلطات المحلية.

واوضحت مديرية الشرطة ان الجنود الثلاثة كانوا بالزي العسكري بالقرب من متاجر ومكتب مصرفي عندما اطلق عليهم رجل النار مستقلا دراجة نارية صغيرة (سكوتر) وواضعا خوذة.
واستنادا الى العناصر الاولى للتحقيق يبدو ان الجاني تصرف وحده. وعثر المحققون في المكان على نحو 15 رصاصة فارغة.
واوضحت وزارة الدفاع ان اثنين من الجنود احدهم في السادسة والعشرين والثاني في الرابعة والعشرين قتلا على الفور بينم توفي الثالث وهو في الثامنة والعشرين متأثرا باصابته الخطيرة.
وينتمي الجنود الثلاثة الى الفرقة 17 مظلات التي تقع ثكنتها بالقرب من مكان الحادث في وسط المدينة.
وووضعت اجراءات امنية مشددة ونشر عدد كبير من رجال الشرطة والدرك للعثور على الجاني. ولم تعرف بعد دوافع هذا الاعتداء.
وذكرت قناة التلفزيون الاخبارية "ال.سي.اي" ان الرجال الثلاثة تعرضوا لاطلاق النار اثناء قيامهم بسحب نقود من جهاز صراف آلي ويجري البحث عن رجلين.
وفي 11 آذار/مارس قتل عسكري لم يكن في الخدمة في ظروف مشابهة عندما اطلق عليه رجل يستقل دراجة نارية الرصاص في حي راق في تولوز، جنوب غرب فرنسا ايضا.
ويقول المحققون انهم يدرسون احتمالات مختلفة من بينها عمليات تصفية حسابات./انتهى/

 
رمز الخبر 1561092

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =