الشرطة التونسية تفرق بعنف تظاهرة محظورة

فرقت قوات الامن التونسية بعنف الاثنين مئات المتظاهرين في شارع الحبيب بورقيبة الذي حظرت فيه التجمعات مستخدمة الغاز المسيل للدموع.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان المتظاهرين فروا الى شوارع فرعية ومحلات تجارية في شارع بورقيبة، وقد ارادوا التظاهر في ذكرى يوم الشهداء والاحتجاج على منع التجمعات في الشارع منذ 28 آذار/مارس.
وهتف المتظاهرون الذين التفوا بالعلم التونسي "لا نخاف والشعب هنا"، وكانوا بدأوا بالتوافد الى شارع بورقيبة قرابة الساعة 10,00 (08,00 تغ) وسط اجواء شديدة التوتر.
ونشرت السلطات العديد من عناصر شرطة مكافحة الشغب المزودين بهراوات للتصدي لهم.
ولم تستمر التظاهرة سوى نصف ساعة قبل ان تبدأ قوات الامن اطلاق الغاز المسيل للدموع، وتفرق المتظاهرون عندها الى شوارع متقاطعة او الى مقاه كانت لا تزال مفتوحة في الشارع.
وتحيي تونس الاثنين "يوم الشهداء" في ذكرى ضحايا القمع الدموي الذي قامت به قوات فرنسية لتظاهرة في تونس في 9 نيسان/ابريل 1938.
ومنذ 28 آذار/مارس حظرت السلطات التجول في شارع بورقيبة الشريان الرئيسي في العاصمة ورمز الثورة التونسية./انتهى/

 
رمز الخبر 1572625

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =