العميد بوردستان: مناورات مشتركة بين الجيش والحرس هذا العام

اعلن قائد القوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية عن تنفيذ مناورات مشتركة بين الجيش وحرس الثورة الاسلامية خلال العام الايراني الجاري (بدأ في 20 مارس 2012).

وقال احمد رضا بوردستان ردا على سؤال لمراسل وكالة مهر للانباء حول موعد ومحل تنفيذ المناورات المشتركة بين الجيش والحرس الثوري: ان هذه المناورات ستجري في النصف الثاني من السنة الحالية في احد المحاور بجنوب شرق البلاد.
واشار الى التنسيق اللازم لإجراء هذه المناورات المشتركة، واضاف: لقد قمنا بمشاورات عديدة مع هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة ونسعى لتنفيذ المزيد من هذه المناورات، ومن المحتمل ان تكون لدينا هذا العام اثنان او ثلاث مناورات مشتركحة مع الحرس.
وردا على سؤال احد المراسلين، حول اجراء مناورات مشتركة بين ايران وروسيا والصين وسوريا، قال العميد بوردستان: في الوقت الحاضر ليس لدينا برنامج رسمي لإجراء مناورات مشتركة مع هذه الدول، الا اننا مستعدون لأن تشارك وحداتنا في هكذا مناورات في حال وافقت هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة.
وبشأن تقييمه للعقوبات المفروضة على ايران، قال قائد القوة البرية للجيش: لدينا انطباع ذهني جيد عن العقوبات، لأن استعدادنا ازدهر بهذه العقوبات، وأرى ان العقوبات الجديدة لن تؤجد اي تغيير في حركة بلادنا.
وردا على سؤال: هل سيتم إغلاق مضيق هرمز فيما اذا استمرت هذه العقوبات؟ اجاب العميد بوردستان: اذا واجهنا ظروفا خطيرة على الشعب، فإننا سنستخدم كل الاوراق الموجودة للدفاع عن اقتدارنا، وموضوع مضيق هرمز احد هذه الاوراق.
وبشأن الاوضاع في سوريا، اكد بوردستان ان الاستكبار العالمي بذل محاولات كبيرة لإسقاط النظام السوري، الا ان الحكومة السورية انتهجت مسارا جيدا، وقد تجاوزت الازمة، وسوف تفقد هذه التوترات بريقها في المستقبل المنظور، وسيتخلى الاستكبار عن هذه الضغوط.
كما اعلن قائد القوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية عن عرض تجهيزات ومعدات جديدة لهذه القوة في مجال الدفاع البري، بنهاية الصيف./انتهى/

رمز الخبر 1634890

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =