لاريجاني: القصف الكيمياوي لسردشت وثيقة خالدة عن تضحيات الشعب الايراني

وصف رئيس مجلس الشورى الاسلامي القصف الكيمياوي لمدينة سردشت بأنه وثيقة خالدة عن تضحيات الشعب الايراني إبان حقبة الدفاع المقدس.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن علي لاريجاني قال في رسالة موجهة الى الاحتفال الذي اقيم بمناسبة الذكرى السنوية للقصف الكيمياوي لمدينة سردشت: ان جيش صدام انتهك في تلك الفترة جميع المعايير والمبادئ الانسانية، وجر الحرب الى المدن والاهالي الابرياء، مستخدما الاسلحة الكيمياوية والسامة، مسجلا جريمة لا مثيل لها ولا سابقة لها، والتي تسجل في التاريخ وثيقة وشاهدا مريرا على الجرائم الانسانية.
وصرح لاريجاني في رسالته: ان آلام ومعاناة أهالي سردشت المظلومين لم تلتئم خلال هذه السنوات، ولازالت الآثار الناجمة عن القصف الكيمياوي لسردشت، باقية في أنفس وأجسام الأطفال والرجال والنساء في تلك المنطقة.
واضاف: لاشك ان ذكرى ومظلومية 116 شهيدا وتضحيات اكثر من 5 آلاف مصابا بالقصف الكيمياوي لمدينة سردشت البطلة، لن تمحى من ذاكرة تاريخ الدفاع المقدس والحماسة التي سطرها الشعب الايراني في مواجهة العدو البعثي، داعيا المسؤولين الى بذل الجهود للاهتمام بمشاكل اهالي مدينة سردشت.
الجدير بالذكر ان مدينة سردشت الحدودية الواقعة في جنوب محافظة آذربايجان الغربية، تعرض في 28 حزيران/يونيو 1987 الى قصف كيمياوي في 4 طلعات نفذتها طائرات النظام الصدامي، ما أسفر عن استشهاد 116 شخصا وإصابة اكثر من 5 آلاف آخرين، مازالوا يعانون من تبعات تلك الاصابات الكيمياوية./انتهى/

رمز الخبر 1637242

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 1 =