السفير الايراني يلتقي مع نائب رئيس الوزراء العماني

اكد السفير الايراني لدى مسقط ان الحل الذي تراه الجمهورية الاسلامية الايرانية للازمة السورية، يتمثل في الحوار اطراف النزاع والحكومة السورية القانونية.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن حسين نوش آبادي، التقى صباح اليوم مع فهد بن محمود آل سعيد، نائب رئيس الوزراء العماني لشؤون مجلس الوزراء، وأجرى معه محادثات بشأن العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية.
وفي هذا اللقاء، سلم السفير الايراني رسالة من محمد رضا رحيمي، النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الى نظيره العماني، والتي دعاه فيها رسميا للقيام بزيارة الى طهران.
وأكد نوش آبادي خلال اللقاء على تطوير العلاقات الشاملة بين البلدين، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وعمان بلدان مؤثران في منطقة الخليج الفارسي وخاصة في الممر المائي الحساس، مضيق هرمز.
واعتبر السفير الايراني ان البلدين لهما دور هام في تطورات المنطقة وخاصة سوريا، وقال: ان الشعب السوري اصبح ضحية لاطماع بعض الجهات الاجنبية والداخلية من جهة، ومن جهة اخرى فإن بعض الدول المتشدقة بحقوق الانسان والديمقراطية بصدد التدخل العسكري في هذا البلد.
ورأى السفير الايراني ان الحل الذي تؤمن الجمهورية الاسلامية الايرانية لتسوية الازمة السورية، يتمثل في الحوار والتفاوض بين اطراف النزاع والحكومة الشرعية في سوريا، واكد ان من واجب دول المنطقة ودول الجوار السوري ان تلتزم وتدعم خطة كوفي عنان، داعيا سلطنة عمان الى اداء دور اكبر في حل الازمة السورية.
وفي هذا اللقاء، اعرب فهد بن محمود عن شكره للدعوة الموجهة من النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، لزيارة ايران، معربا عن امله بتلبيتها في اقرب فرصة ممكنة.
وأشاد نائب رئيس الوزراء العماني بالدور البناء للجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة، والعلاقات التاريخية المتنامية بين البلدين، مؤكدا على اهمية تطوي رالعلاقات بين سلطنة عمان وايران./انتهى/

رمز الخبر 1661043

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha