الشعب الايراني ملتزم بفتوى قائد الثورة الاسلامية بشأن الاسلحة النووية

اكد نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد رضا باهنر ان الشعب الايراني ملتزم بفتوى قائد الثورة الاسلامية بتحريم صنع واستخدام الاسلحة النووية , ولن يسعى مطلقا الى حيازتها.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد رضا باهنر اوضح في كلمة القاها امام اعضاء الرابطة الاسلامية للمهندسين بمحافظة اصفهان , ان القوات المسلحة بالجمهورية الاسلامية الايرانية من الجيش والحرس الثوري ستقطع بكل قوة يد اي معتد يحاول الاعتداء على الاراضي الايرانية , مضيفا : ان بسالة شباب البلاد خلال السنوات الثمان من الدفاع المقدس , قد منحت ايران تأمينا لسنوات مديدة ضد اي هجوم عسكري , وفي الوقت الحاضر فان القوات المسلحة بالجمهورية الاسلامية الايرانية حققت تطورا ملحوظا في انتاج وتصنيع المعدات العسكرية.
ولفت باهنر الى ان قدرة ايران الاسلامية تضاعفت مقارنة مع الثلاثين عاما الماضية , , في حين ان قدرة امريكا تراجعت ايضا مقارنة مع العقود الثلاثة المنصرمة.
واشار نائب رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان العدو يتبع في الوقت الحاضر الحرب الناعمة في مواجهته نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال ممارسة الضغوط الاقتصادية والحظر , مضيفا : ان اعداء الثورة الاسلامية يعتبرون ان الطريق الوحيد لمواجهة النظام الاسلامي في ايران يكمن في الحرب الباردة.
وتطرق باهنر الى التهديدات الامريكية والصهيونية بمهاجمة ايران , وقال : ان رد ايران على هذه التهديدات ستكون مثل السابق , وان جميع القوات المسلحة مثل الجيش والحرس الثوري وقوات التعبئة على استعداد تام للتصدي لاي اعتداء تتعرض له ايران.
واكد على ضرورة تحويل جميع تهديدات الاعداء الى فرص , مضيفا : ان الدول الغربية تريد عدم امتلاك ايران للطاقة النووية , ولكن الحظر والعراقيل التي وضعوها ادت الى وجود اكثر من 11 الف من اجهزة الطرد المركزي الفعالة في المنشآت النووية الايرانية , وفي الوقت الحاضر يتم التخصيب بدرجة 20 بالمائة.
واوضح ان حيازة التكنولوجيا النووية للاغراض السلمية هي من حقوق الشعب الايراني , مضيفا : ان الدول الغربية تدرك مدى التزام الشعب الايراني بفتوى قائد الثورة الاسلامية , وانه لن يسعى مطلقا الى صنع الاسلحة النووية./انتهى/
 
رمز الخبر 1671763

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =