لاريجاني: الثورات الشعبية في المنطقة أدت الى ازدياد قوة المقاومة الاسلامية

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان الثورات الشعبية في المنطقة أدت الى زيادة قوة المقاومة الاسلامية في العالم الاسلامي، ولابد من رفع صوت المقاومة في المنطقة.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن علي لاريجاني قال لدى استقباله مساء اليوم الخميس، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس)، محمود الزهار: ان حماة الكيان الصهيوني على الساحة الدولية، حاولوا دوما تهميش قضية فلسطين من خلال التركيز على القضايا الاخرى، الا انه بالنسبة للامة الاسلامية فإن القضية الفلسطينية واستيفاء حقوق الشعب الفلسطيني المضطهد، كانت دوما القضية الاولى للعالم الاسلامي.
واعلن لاريجاني دعم ايران حكومة وشعبا لحركة حماس، بسبب ثباتها على مواقفها المبدئية، وصرح: ان حماس رمز لمقاومة الشعب الفلسطيني المسلم، ولا ينبغي السماح بإضعاف دورها ومكانتها.
وفي هذا اللقاء، أعرب محمود الزهار عن تقديره للدعم الذي تبديه الجمهورية الاسلامية الايرانية للمقاومة الاسلامية في فلسطين، وقال ان دور ايران كان دورا لا مثيل له في دعم الشعب الفلسطيني خلال السنوات الماضية، ولا احد يمكنه تجاهل اهمية ايران ومكانتها الهامة في القضية الفلسطينية.
وشدد على ان حماس لن تتنازل ابدا حتى عن شبر من ارض فلسطين، وستواصل الجهاد حتى تحرير كامل الاراضي الفلسطينية.
وأكد الزهار على ازدياد القوة الكبيرة للمقاومة الاسلامية في فلسطين، وقال ان المقاومة الاسلامية للشعب الفلسطيني تزداد قوة واقتدارا يوما بعد يوم، مؤكدا ان المقاومة حاضرة في جميع اشكال حياتنا ومستقبلنا، وان حماس لن تخرج من نهج المقاومة ابدا.
هذا وحضر اللقاء، وزير الثقافة والشباب الفلسطيني./انتهى/

رمز الخبر 1690692

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =