نصر الله: المقاومة في لبنان هي من ارسلت طائرة الاستطلاع الى فلسطين

اعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان طائرة الاستطلاع التي خرقت اجواء فلسطين المحتلة وحلقت في جنوب فلسطين وفوق مناطق حساسة وصولا الى قرب منطقة ديمونا ارسلتها المقاومة الاسلامية.

 وقال في كلمة له عبر قناة المنار ان الحديث اليوم هو اعلان تبني ومسؤولية عن هذه العملية النوعية.
ووصف السيد نصر الله هذه العملية بأنها عملية نوعية جدا ومهمة جدا في تاريخ المقاومة في لبنان بل في تاريخ المقاومة في المنطقة.
وقال: المقاومة في لبنان ارسلت طائرة استطلاع متطورة من الاراضي اللبنانية، لا داعي ان نحدد من اين، باتجاه البحر، وسيرت هذه الطائرة مئات الكيلومترات فوق البحر ثم اخترقت اجراءات العدو الحديدية ودخلت الى جنوب فلسطين وحلقت فوق منشآت وقواعد حساسة ومهمة لعشرات الكيلومترات في عرض الجنوب الى ان تم اكتشافها من قبل العدو على مقربة من منطقة ديمونا فتصدى لها سلاح الجو الاسرائيلي وقام باسقاطها".
واشار الى ان هذه الطائرة اكبر واهم من طائرة "مرصاد" التي تم استخدامها من المقاومة عام 2006 وهي ليست روسية بل صناعة ايرانية وتجميع وانتاج الكادر اللبناني المتخصص في حزب الله وعلى اللبنانيين ان يفخروا ان لديهم شبابا وعقولا بهذا المستوى.
واضاف انها المرة الاولى في تاريخ حركات المقاومة التي يتم فيها استخدام طائرة من هذا النوع والى عمق فلسطين والى جنوب فلسطين المحتلة والى تلك المنطقة الحساسة.
واكد سماحته ان الانجاز في هذه العملية ان تسير الطائرة كل هذه المسافة وتخترق الاجراءات وتسير مئات الكيلومترات في منطقة يفترض انها مليئة بالرادارات. واشار الى ان بعض الاسرائيليين تحدثوا عن فشل موضعي وعن تصدع في مكان ما واعتبروا ان الفخر ان المجال الجوي الاسرائيلي غير مخترق، قد تصدع الان نكشف جزءاً من القدرة وهذا لا ينتقص من المفاجآت الموعودة
ولفت السيد حسن نصر الله الى انه كان واضحا مستوى الحيرة الاسرائيلي في فهم ما حصل خلال الايام الماضية بالنسبة للطائرة. واضاف ان تشغيل هذه الطائرة وادارتها في المسار الصحيح يعبر عن احتراف الكادر المتخصص في المقاومة وهنا يجب ان انوه بهؤلاء الاخوة المجاهدين واتوجه اليهم بالشكر.
ولفت الى اننا نكشف جزءا من القدرة وهذا لا ينتقص من المفاجآت الموعودة ان شاء الله اذا اضطررنا لحرب ندافع فيها عن شعبنا وسيادتنا وكرامتنا.
واعلن ان ما حصل دليل ان المقاومة تملك الاستطاعة على اخفاء قدراتها وكذلك على ان تظهرها في الوقت المناسب الذي وعلى البعث بالرسائل المناسبة في اللحظة المناسبة وهذا الامر من خصوصيات المقاومة السرية المقفلة.
واشار الى اننا لا بد ان نذكر بحجم الخروقات الاسرائيلية لسماء لبنان منذ بدء تطبيق القرار 1701 عام 2006 التي بلغت 20864 خرقا اسرائيليا جويا لسماء وسيادة لبنان في ظل عجز الدولة اللبنانية وصمت المجتمع الدولي عن انتهاك قرار صادر عنه وصمت مريب من قبل من يزايدون من اللبنانيين حول السيادة والسيادية.
واعلن السيد نصر الله ان من حقنا الطبيعي ان نسير رحلات استطلاع اخرى الى داخل فلسطين وقت نشاء فهذه لم تكن الاولى ولن تكون الاخيرة باذن الله ونستطيع مع هذا النوع الجديد من طائرات الاستطلاع ان نصل الى اي مكان نخطط ان نصل اليه.
واعلن اننا اطلقنا على هذه العملية النوعية عملية الشهيد حسين ايوب (ربيع) الذي كان من اوائل المؤسسين في هذا الاختصاص في المقاومة واستشهد على هذا الطريق. واعلن اطلاق اسم "ايوب" على الطائرة تيمنا باسم النبي ايوب وتخليدا لاسم الشهيد حسين ايوب./انتهي .
 
رمز الخبر 1717852

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =