منصور : حسن شاطري كان جسر الوصل بين الشعبين الايراني واللبناني

اعرب وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور عن اسفه وتأثره لاستشهاد رئيس الهيئة الايرانية لاعادة اعمار لبنان الشهيد حسن شاطري , واصفا اياه بانه كان جسر الوصل بين الشعبين الايراني واللبناني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في لبنان اقامت يومي الخميس والجمعة مراسم تأبين بمناسبة استشهاد المهندس حسن شاطري المعروف بـ "خوشنويس" رئيس الهيئة الايرانية لاعادة اعمار لبنان في مقر السفارة ببيروت.
وحضر مراسم التأبين ممثلون عن رئيس الجمهورية اللبنانية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب وكذلك عددا من الوزراء والنواب ورؤساء اللجان البرلمانية , ورؤساء الاحزاب والتنظيمات السياسية , والعلماء والشخصيات الدينية , وممثلو الطوائف المختلفة , وقادة الجيش , وممثلو الاجهزة الامنية , وسفراء الدول الاجنبية , والفصائل الفلسطينية , ورؤساء البلديات واعضاء المجالس البلدية , والشخصيات العلمية والثقافية والجامعية والاعلامية والاجتماعية , والاتحادات المهنية , والمراسلون , والتجار والشركات والمؤسسات العمرانية , ومسؤولي حزب الله , وعوائل الشهداء واهالي المدن والقرى المختلفة في الجنوب والشمال والبقاع وباقي المناطق اللبنانية , حيث اشادوا بشخصية واداء الشهيد خوشنويس في اعادة اعمار المناطق المتضررة بحرب 33 يوما في لبنان , ومنددين بعملية اغتياله الغادرة.
من جهته اشار سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في بيروت غضنفر ركن آبادي في تصريح للمراسلين على هامش هذه المراسم , اشار الى الدور المؤثر للشهيد خونويش في اعادة اعمار لبنان بعد حرب 33 يوما , موضحا ان استشهاده لن يترك اي خلل في اهداف ودرب هذا الشهيد بخدمة المظلومين ومساعدة خط المقاومة بل سيعزز من عزيمة السائرين على طريق هذا الشهيد في تحقيق هذه الاهداف.
واعتبر ان هذا العمل الارهابي هو افضل دليل على انزعاج الكيان الصهيوني من نجاح خط المقاومة , وفشله في مواجهة المقاومة.
وفي هذا السياق اعرب العديد من الشخصيات اللبنانية عن مواساتهم للحكومة والشعب الايراني من خلال ايفاد ممثلين عنهم او اجراء اتصالات هاتفية مع السفير الايراني ببيروت , ومن بينهم رئيس المجلس النيابي نبيه بري والرئيس اللبناني السابق اميل لحود ورئيس التيار الوطني الحر ميشيل عون ورئيس تيار المرده سليمان فرنجيه.
كما ادان العديد من المسؤولين الرسميين والشخصيات السياسية والدينية المشاركة في مراسم تأبين الشهيد خوشنويس في لقاءات مع وكالات الانباء والقنوات التلفزيونية المختلفة ,  هذا الحادث الارهابي , معربين عن تقديرهم لمساعي الجمهورية الاسلامية الايرانية في اعادة اعمار المناطق المتضررة من حرب 33 يوما، حيث اعرب وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور عن اسفه وحزنه لفقدان الشهيد المهندس خوشنويس , واصفا الشهيد بانه جسر الوصل بين الشعبين الايراني واللبناني , حيث بذل جهودا دؤوبة خلال السنوات الست الماضية من اجل اعادة اعما لبنان , مؤكدا ان فقدانه لن يؤثر في النيل من العلاقات الراسخة بين الشعبين وما قدمته ايران للبنان منذ العدوان الصهيوني في عام 2006 ولح الآن./انتهى/
 
رمز الخبر 1817307

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =